قوات الاحتلال تقتحم منزل محافظ القدس لليوم الثاني

داهمت قوات الاحتلال، اليوم، منزل محافظ القدس، عضو المجلس الثوري لحركة “فتح” عدنان غيث في الحارة الوسطى من بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، لليوم الثاني على التوالي.

وكانت وحدات خاصة تابعة لقوات الاحتلال، قد اعتدت فجر الاثنين، على محافظ القدس عدنان غيث وعلى أفراد عائلته بالضرب والتكسير.

واقتحمت قوات الاحتلال منزل عائلة غيث في الحارة الوسطى ببلدة سلوان واعتقلت أربعة شبان واعتدت بالضرب المبرح على أفراد العائلة من بينهم محافظ القدس عدنان غيث.

يذكر أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي جددت في شهر آب/ أغسطس المنصرم القرارات الصادرة بحق المحافظ غيث، والقاضية بمنعه من دخول أراضي الضفة الغربية، والمشاركة في أي اجتماعات أو فعاليات أو تقديم أي مساعدة لأبناء القدس.

كما ينص قرار الاحتلال على منع المحافظ غيث من التحرك أو التواجد داخل مدينة القدس الشرقية متضمنا خارطة طريق تحدد خط سيره داخل الحي الذي يسكن فيه ببلدة سلوان، وقرارا بمنعه من الاتصال والتواصل مع 51 شخصية فلسطينية.

كما أن سلطات الاحتلال منعته من دخول الضفة الغربية 3 سنوات، حيث صدر القرار الأول فور مباشرته عمله عام 2018. كما تعرض خلال هذه الفترة لـ 28 اعتقالا.

اترك رد