44 جائزة.. “نتفليكس” تهيمن على جوائز “إيمي” لهذا العام

 

توجت “نتفليكس” بكبرى الجوائز التي كانت تسعى إليها يومًا، إذ نال مسلسل “ذي كراون” الذي يروي حياة العائلة الملكية البريطانية جائزة أفضل عمل درامي، وحصد مجموعة أخرى من المكافآت. وذلك في الدورة الثالثة والسبعين من جوائز “أيمي” التي اقيمت يوم الأحد الماضي، في لوس أنجلوس.

وحازت “نتفليكس” أيضًا على جائزة كبرى أخرى، وهي عن أفضل مسلسل قصير، ومنحت لمسلسل “ذي كوينز غامبيت”، بحسب ما ذكرت الصحيفة الفرنسية.

وإذا ما أضفنا الجوائز الممنوحة في الفئات التقنية، يصبح في رصيد “ذي كراون”  11 جائزة إيمي، ذلك بالتساوي مع “ذي كوينيز غامبيت” وبفارق جائزة واحدة لا غير عن المجموع القياسي المسجل لمسلسل “غيم أوف ثرونز”.

ونالت منصة “نتفليكس” ما مجموعه 44 جائزة في هذه الدورة، فيما حصدت منذ إطلاقها عام 2007 على عدد وافر من الترشيحات، إلا أنها لم تظفر يومًا بجائزة في أبرز الفئات، كما في الدورة الثالثة والسبعين.

واجتمع نجوم التلفزيون للمرة الأولى منذ بدء الجائحة في لوس أنجلوس في حفل لتوزيع جوائز إيمي، وسط حضور محدود بـ500 شخص تم انتقاؤهم بعناية وتدابير صحية مشددة.

اترك رد