الأمن التونسي ينتشل جثث ثلاثة مهاجرين قبالة سواحل جنوب البلاد

أعلنت وزارة الداخلية التونسية، اليوم الأربعاء، انتشال جثث ثلاثة مهاجرين بطريقة غير قانونية  قبالة سواحل جنوب البلاد، وتوقيف شخصين مسؤولين عن تنظيم عملية الهجرة.

وقال الحرس الوطني في بيان إن المهاجرين الثلاثة كانوا مفقودين منذ الأحد الماضي حين أنقذ 15 مهاجرا آخر كانوا على المركب نفسه قبالة سواحل مدينة قابس.

وأضاف أن وحداته تمكنت من “إلقاء القبض على شخصين ثبت ضلوعهما في عملية التنظيم”، موضحا أنه تم “حجز شاحنة استغلت في العملية”.

كذلك، أعلن الحرس الوطني أنه ضبط ليل الثلاثاء الأربعاء 16 شخصا في مناطق صفاقس (وسط) وجرجيس وقابس (جنوب) كانوا يحاولون اجتياز الحدود البحرية بشكل غير نظامي.

وأشار إلى أن من بين الموقوفين شخصين “صادر في شأنهما عدة مناشير تفتيش لفائدة وحدات أمنية”.

وأحبطت وحدات الأمن التونسية بين الجمعة والثلاثاء 31 عملية هجرة غير نظامية وأوقفت وأنقذت نحو 500 مهاجر، وفق معطيات جمعتها وكالة “فرانس برس” من الاحصائيات اليومية للحرس الوطني.

وتتزايد وتيرة محاولات الهجرة غير النظامية انطلاقا من السواحل التونسية والليبية نحو السواحل الإيطالية في هذه الفترة من العام التي تشهد تحسن الأحوال الجوية.

وتقع جزيرة لامبيدوسا الإيطالية الصغيرة التي يتجه إليها كثر من المهاجرين على بعد 140 كيلومترا من ساحل تونس الشرقي.

وفق أرقام نشرتها وكالة حرس الحدود الأوروبية (فرونتكس) في آب/أغسطس، ناهز عدد المهاجرين غير النظاميين 14800 خلال تموز/يوليو.

 

اترك رد