نزوح الآلاف بسبب فيضانات شمال شرقي البرازيل

اضطر أكثر من 11 ألف شخص على مغادرة منازلهم في ولاية باهيا البرازيلية، حيث تولت السلطات تقديم مساعدات لعدد منهم بسبب فيضانات في 19 بلدية في هذه الولاية البرازيلية، كما أعلنت السلطات المحلية.

وحسب قناة “فرانس 24″، أفادت وكالة الدفاع المدني في الولاية “بأن الأمطار الغزيرة تسببت بمصرع 17 شخصا منذ تشرين الثاني/نوفمبر، بما في ذلك شخص لقي حتفه الخميس الماضي”.

وأضافت أن حوالي 66 بلدية في المجموع تواجه حالة طوارئ بسبب هذه الأحوال الجوية السيئة.

اترك رد