هجوم مسلح على قافلة للأمم المتحدة في كولومبيا

تعرضت قافلة تابعة للأمم المتحدة، أمس الخميس، لهجوم شنته مجموعة مسلحة، فيما أحرقت خلاله  المجموعة أيضا مركبات عدة في جنوب شرق كولومبيا، بحسب ما أعلنت مصادر أممية.

وعبرت بعثة الأمم المتحدة المسؤولة عن تطبيق اتفاق السلام لعام 2016 مع حركة “القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك)”، في بيان لها، عن إدانتها “الشديدة” لهذا الهجوم الذي تعرضت له إحدى فرقها المحلية في منطقة بويرتو نويفو الريفية الواقعة في غافياري (جنوب شرق).

وقال البيان إن المهاجمين أشعلوا النار في اثنتين من السيارات الثلاث. وعاد أفراد القافلة سالمين إلى مكاتبهم.

وأعرب مستشار الرئاسة الكولومبية إميليو أرشيلا في حديث لإذاعة محلية، عن أن “المجرمين قدموا أنفسهم على أنهم منشقون” من “فارك” بقيادة “جنتيل دوارتي”، أحد أكثر المطلوبين في البلاد.

وكان عناصر الأمم المتحدة يسافرون مع أعضاء مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية “أوشا” والمجلس النرويجي للاجئين عندما “اقترب منهم رجال مسلحون وأجبروهم على الخروج من سيارتهم”.

اترك رد