مصرع عالمة مصرية في حادث مروع

كشفت وسائل الإعلام المصرية تفاصيل مصرع العالمة المصرية، سميرة عزت، الوكيل السابق لمعهد الكبد القومي بالمنوفية، داخل مركز أبحاث مارك للأدوية التابع لشركة إيفا فارما.

وقالت وسائل الإعلام المصرية إن الطبيبة العالمة توفت بمدينة السادس من أكتوبر، في حادث أسانسير، صباح الثلاثاء الماضي، أثناء وجودها لممارسة عملها كمديرة لمركز الأبحاث.

وأوضح مصدر، أنه تبلغ لمديرية أمن الجيزة مصرع الدكتورة سميرة عزت محمد أبو الخير (50 عاما)، الأستاذة بالمعهد القومي بالمنوفية ومديرة مركز أبحاث مارك للأدوية، التابع لشركة إيفا فارما للأدوية، بالمنطقة الصناعية التابعة لدائرة قسم شرطة ثان أكتوبر، بعد سقوطها في أثناء محاولتها ركوب الأسانسير الخاص بالمركز، وإصابتها إصابات بالغة أدت لوفاتها.

وأكد أيضا أن الدكتورة سميرة عزت سقطت في أثناء محاولتها ركوب الاسانسير فتحرك المصعد دون غلق الباب فسقطت وأصيبت بتهشم بالجمجمة، وعلى الفور تم نقل الجثمان إلى المستشفى، وتحركت قوة أمنية لمعاينة مكان الحادث، وسؤال المسؤولين عن المكان وشهود العيان.

وتابع المصدر أنه تم سؤال فني صيانة الأسانسير، الخاص بمركز الأبحاث التابع لشركة إيفا فارما للأدوية، الذي تصادف وجوده في مكان الحادث، وأنه أكد محاولته منع تحرك الأسانسير، ولكنه فشل في ذلك، ما أدى إلى سقوط الدكتورة سميرة عزت، مدير مركز الأبحاث، التي لقيت مصرعها على الفور.

وأمرت جهات التحقيق بأكتوبر، بانتداب الطب الشرعي، لبيان سبب وفاة الدكتورة سميرة عزت، كما طلبت جهات التحقيق الاستماع لأقوال العاملين بالشركة، والتحفظ على عامل الصيانة للتحقيق معه.

اترك رد