كتلة المستقلين في المجلس الوطني فرع لبنان: أي دعوة للالتفاف على منظمة التحرير ستخدم الاحتلال


أكدت كتلة المستقلين في المجلس الوطني الفلسطيني فرع لبنان أن أي دعوة للالتفاف على منظمة التحرير الفلسطينية كممثل شرعي ووحيد لشعبنا، أو خلق بديل أو الطعن بشرعيتھا، ستخدم أهداف الاحتلال الإسرائيلي في تعزيز الانقسام وتفتيت الوحدة الراسخة لشعبنا الفلسطيني.

واستنكرت الكتلة في بيان لها، اليوم السبت، كل الدعوات لتجمعات أو مؤتمرات لخلق بديل لمنظمة التحرير الفلسطينية لأن الطعن بشرعيتھا يخدم الاحتلال ويعزّز الانقسام.

ورأت الكتلة أنه وأمام ھذا العدوان المتواصل والمتصاعد من قبل الاحتلال الإسرائيلي، فليس أمام شعبنا وقيادته سوى التوحّد في إطار منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا وذلك لمواجھة المخططات الاستيطانية العدوانية.

واعتبرت أن “الوحدة ھي طريقنا نحو الانتصار، حيث أن إبقائھا حبيسة قفص الانقسام، فإن العدوان على شعبنا مستمر ومتصاعد ولا يتوقف”.

وأضاف البيان: “حري بنا في ھذه المرحلة التاريخية والتي تتجسد فيھا وحدة الدم والتضحيات أن نتوحد تحت مظلة منظمة التحرير الفلسطينية لأنھا الإطار الشرعي والممثل الوحيد لشعبنا في الداخل والخارج وحامية المشروع الوحدوي الفلسطيني.”

وختم البيان: “لقد حققت المنظمة إنجازات كبيرة على المستوى الدولي وما زالت..وكما فشلت كل المؤامرات عليھا ستفشل كل محاولات النيل منھا ولا بديل عنها.”

اترك رد