هل تشعر بأنك أكبر وأكثر تعبًا من جيلك؟ دراسة تكشف السبب

كشفت جامعة إيكزتر البريطانية في دراسة جديدة أعدتها، عن سبب الشعور بالتعب والشيخوخة في سن مبكرة، وهي الظاهرة التي باتت منتشرة بشكل كبير في العالم.

وبحسب المؤلفة الرئيسة للدراسة، سيرينا ساباتيني، فإن سوء نوعية النوم يرتبط بشكل كبير بالشعور بالتعب والشيخوخة المبكرة، إذ قد يتعرض الأشخاص الذين لا يحصلون على نوم جيد لمشاكل صحية.

وقامت الدراسة البريطانية، بدراسة 4485 شخصًا، يبلغون 50 عامًا او أكثر، وأكتشف أن الأشخاص الذين صنفوا نوعية نومهم بالسيئة، يشعرون بأنهم أكبر سنًا من عمرهم الحقيقي، وأنهم لا يحبون الطريقة التي يكبرون فيها. بحسب ما ذكر موقع “هيلث لاين”.

وبحسب الخبراء، فإن النوم السيئ لا يجعل الأشخاص يشعرون بمزيد من السلبية تجاه الشيخوخة فقط، بل يمكن أن يكون له آثار حقيقية على صحتهم.

وأشار الأستاذ المساعد في الإدارة وريادة الأعمال في كلية كيلي للأعمال بجامعة إنديانا، كريستيانو غوارانا، إلى أن قلة النوم أن يمكن أن تجعل التفكير أكثر صعوبة.

وأضاف غوارانا: “يعاني الأفراد المحرومون من النوم من ثغرات في الانتباه، واتخاذ خيارات سيئة، والانخراط في سلوك غير أخلاقي، وسيئون في تنظيم المشاعر السلبية والسيطرة عليها”.

وخلص إلى القول: “بشكل أساسي، عندما لا يحصل الأفراد على قسط كاف من النوم، فإنهم يكونون أقل استعدادًا لمعالجة المعلومات القادمة للدماغ”.

اترك رد