نقابة الصحفيين تدين اعتداء الاحتلال على الصحفيين شرق خان يونس

أدانت نقابة الصحفيين، اليوم السبت، اعتداء قوات الاحتلال على الزميلين الصحفيَين حسن اصليح وهاني الشاعر، وإصابتهما بقنابل الغاز، خلال تغطيتهما لفعاليات احتجاجية، أمس الجمعة شرق خان يونس، جنوب قطاع غزة.

وأكّدت النقابة، أنّ استهداف الصحفيين في قطاع غزة لا ينفصل عن محاولة الاحتلال استمرار استهداف الحقيقة، وعيونها، حتى لا يتم فضح جرائمه بحق شعبنا، مشددة على أن استمرار الاحتلال في عدوانه على شعبنا لن يزيد الصحفيين إلا اصراراً على مواصلتهم في نقل الحقيقة، وفضح ممارسات الاحتلال في كل مكان.

ورأت النقابة، أنّ استهداف الصحفيين يأتي في سياق الحرب المفتوحة ضد حرية العمل الصحفي، ومحاولة اسكات صوت الحقيقة، ومنع نقل الصورة الصادقة إلى أعين العالم، وهو ما يستوجب تدخلاً دولياً عاجلاً وفعالاً للجم الاحتلال وقادته المنفلتين.

وشددت على تمسكها بالدفاع عن كل الصحفيين، من خلال مواصلة جهودها مع أحرار العالم من أجل كف يد الاحتلال عن الصحفيين ووسائل الإعلام، ومحاسبة الاحتلال وقادة كيانه على الجرائم المرتكبة بحقهم.

اترك رد