الرئيس يهنئ المناضل ماهر يونس بالإفراج عنه من معتقلات الاحتلال

هنأ رئيس دولة فلسطين محمود عباس، المناضل الوطني ماهر يونس، بالإفراج عنه من معتقلات الاحتلال.

وثمن سيادته صمود المناضل ماهر يونس في معتقلات الاحتلال، حيث أمضى 40 عاما من عمره في المعتقلات، وبات رمزا من رموز شعبنا ومن أحرار العالم.

وأكد سيادته أن قضية الأسرى هي قضية الشعب الفلسطيني بأسره، وملف الأسرى سيبقى على رأس أولوياتنا، وسنبذل كل الجهود لإطلاق سراحهم من معتقلات الاحتلال الإسرائيلي.

وعانق عميد الأسرى الفلسطينيين والعرب، المناضل ماهر يونس (65 عاما)، الحرية فجر اليوم الخميس، بعد أربعة عقود من الأسر.

ولد يونس في السادس من كانون الثاني/ نوفمبر عام 1958م، في بلدة عارة بأراضي عام 1948

اترك رد