حركة فتح تدعو لمواجهة فرض المنهاج الذي يروج للرواية الصهيونية

 دعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح، الي الالتزام بالإضراب الشامل يوم غدٍ الاثنين، والذي دعت له القوى الوطنية والاسلامية والمؤسسات والهيئات الشعبية في القدس، رفضاً لأي شكل من أشكال فرض وإملاء منهاج الاحتلال الإسرائيلي المزيّف والمحرّف.

وقال الناطق باسم حركة فتح في القدس، محمد ربيع، إن “محاولة فرض المنهاج الإسرائيلي من قبل سلطات الاحتلال يأتي في سياق مخططات الاحتلال التهويدية وأسرلة التعليم وطمس الهوية الوطنية الفلسطينية وإعلان حرب على المدارس العربية الفلسطينية وقتل الوعي الوطني للطلبة المقدسيين”.

وأضاف “ما تقوم به سلطات الاحتلال في القدس محاولة مكشوفة ومرفوضة ومدانة لطمس حقيقة أحقية الشعب الفلسطيني في أرضه وتشويه التاريخ الفلسطيني واستبداله برواية الاحتلال وهو ما لا يقبل به أي فلسطيني”.

وحذّر ربيع من المحاولات الإسرائيلية لأسرلة التعليم في مدينة القدس المحتلة من خلال الضغوط التي صعّدها الاحتلال ضد المدارس وكل ما له علاقة بالهوية الوطنية الفلسطينية.

واعتبرت حركة فتح على لسان الناطق باسمها في القدس، أن اجراءات الاحتلال انتهاك خطير لكل قرارات الشرعية الدولية التي تؤكد على أن مدينة القدس المحتلة هي جزء لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية المحتلة، وأشادت بنضال وصمود المقدسيين في مواجهة محاولات الاحتلال وإجراءاته التي تستهدف هوية القدس.

وكانت الفعاليات المقدسية، قد دعت لإضراب كامل في جميع مدارس القدس يوم غد رفضا لكافة محاولات فرض المنهاج المزيف على الطلبة المقدسيين.

ودعت القوى الوطنية والإسلامية في بيان مشترك مع أولياء أمور مدارس القدس للالتزام بالإضراب، وضرورة ثبات إدارة المدارس على نفس موقف الأهالي، وعدم خرق الموقف الوطني.

اترك رد