العدد مرشح للارتفاع: حصيلة الزلزال في تركيا وسوريا تتجاوز الخمسة آلاف قتيل

تجاوزت حصيلة ضحايا الزلزال المدمر الذي ضرب تركيا وسوريا، فجر يوم أمس، بقوة بلغت 7.8 درجة، 5000 قتيل، وآلاف المصابين، في حصيلة جديدة ظهر اليوم الثلاثاء، إضافة لدمار هائل بالممتلكات.

وقُتل أكثر 3419 شخصا على الأقل في جنوب شرق تركيا، وما لا يقل عن 1062 في شمال سوريا، لتصل حصيلة الضحايا الإجمالية حتى الآن إلى ما لا يقل عن 5021، وفقا لمصادر رسمية وطبية، والعدد مرشح للارتفاع.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية أن عدد المتضررين بزلزال تركيا وسوريا قد يكون 23 مليونا.

وقال نائب الرئيس التركي إنه تم “إنقاذ أكثر من 8 آلاف شخص من تحت الأنقاض حتى الآن”، وتم تسجيل 312 هزة ارتدادية منذ يوم أمس.

من جانبه، أشار الدفاع المدني السوري، إلى أن العدد مرشح للارتفاع بسبب وجود مئات العائلات تحت الأنقاض وسط صعوبات كبيرة لانتشالهم.

وأفاد بأن الزلزال دمر 210 أبنية بشكل كامل، و520 بناء بشكل جزئي، إضافة إلى آلاف الأبنية التي تصدعت.

وأعلن سفير دولة فلسطين لدى تركيا فائد مصطفى، عن مصرع 19 لاجئا من أبناء شعبنا في شمال سوريا، جراء الزلزال المدمر الذي ضرب سوريا وتركيا يوم أمس، ما يرفع الحصيلة إلى 50.

وضرب زلزال فجر الإثنين، تركيا وسورية بلغت قوته 7.7 درجات على مقياس ريختر، أعقبه بعد عدة ساعات زلزال آخر بقوة 7.6 درجات، مخلفين خسائر كبيرة في الأرواح والممتلكات في البلدين.

ووقع الزلزال الأول عند الساعة 4,17 (01,17 ت غ) على عمق نحو 17,9 كلم، وفق المعهد الأميركي للمسح الجيولوجي وكان مركزه في منطقة بازارجيك في محافظة كهرمان مرعش التركية (جنوب شرق)، على مسافة 60 كلم من الحدود السورية.

وأعقب ذلك عشرات الهزات الارتدادية، قبل أن يضرب زلزال جديد بقوة 7,5 درجات عند الساعة 10,24 بتوقيت غرينتش جنوب شرق تركيا على مسافة 4 كيلومترات من مدينة إكينوزو.

اترك رد