القنصلية الفرنسية و”بيرزيت” توقعان اتفاقية لدعم كلية الفنون والموسيقى

وقع رئيس جامعة بيرزيت بشارة دوماني، والقنصل الفرنسي العام في القدس رينيه تروكاز، اليوم الإثنين، اتفاقية تعاون لدعم كلية الفنون والموسيقى والتصميم.

وستدعم القنصلية بموجب الاتفاقية البنية التحتية لكلية الفنون والموسيقى والتصميم بمبلغ 135 ألف يورو، لتجهيز المعدات والأجهزة اللازمة لإطلاق برنامج بكالوريوس انتاج الرسوم المتحركة والأفلام، وتعزيز المعرفة العلمية والفنية للهيئة الأكاديمية في مجال إنتاج الرسوم المتحركة، واضافة التأثيرات البصرية باستخدام أحدث التقنيات، والأدوات، والبرمجيات.

وقدّم دوماني نبذة عن تاريخ الجامعة ومشاريعها الحالية، وتحدث عن انتهاكات الاحتلال بحق الجامعات الفلسطينية بشكل عام وجامعة بيرزيت بشكل خاص، وقرارات الاحتلال التي تعيق استقطاب هيئة أكاديمية من الخارج والتبادل الأكاديمي، خاصة في مجال قرارات تأشيرة الدخول إلى فلسطين.

من جهته، عبر تروكاز عن سعادته بزيارة جامعة بيرزيت التي تربطها علاقة وطيدة بالقنصلية الفرنسية منذ فترة طويلة، تمثلت في العديد من المشاريع التي ساهمت بها القنصلية، مثل: دعمها لكلية الحقوق، والإدارة العامة، وتشييد ملحق معهد الحقوق، وتعليم اللغة الفرنسية في الجامعة، وبرامج التبادل الثقافي المختلفة.

وقام القنصل الفرنسي خلال زيارته، التي تعتبر الأولى له الى جامعة بيرزيت منذ توليه مهام منصبه في أيلول 2022، بجولة في الحرم الجامعي، اطلع خلالها على عمل كلية الفنون والموسيقى والتصميم، حيث تم اطلاعه على أهم البرامج والأنشطة للكلية، ومن ضمنها: برنامج الرسوم المتحركة، وصناعة السينما، الذي يأتي ضمن توقيع الاتفاقية مع القنصلية الفرنسية.

وتتضمن الاتفاقية استحداث وتطوير برنامج البكالوريوس في الرسوم المتحركة وصناعة السينما بالتعاون مع جامعات فرنسية متخصصة في هذا المجال، إضافة الى عقد ورشات عمل مع مختصصين وطلبة الكلية ومنح ايفاد لتطوير الكادر.

كما اطلع القنصل الفرنسي على آخر التطورات الخاصة بدائرة اللغة الفرنسية واحتياجاتها، واهتمام الطلبة المتزايد في تعلم اللغة الفرنسية، والالتحاق بالمساقات التي تطرحها الدائرة.

وزار القنصل والوفد الفرنسي كلية الحقوق والإدارة العامة، ومتحف الجامعة، وقاموا بجولة في معرض “باني عبيدي: الرجل الذي تكلم حتى اختفى”.

اترك رد