بنحو 240 مليون دولار.. فرنسا تغرم جوجل وفيسبوك بسبب زر!

أقرت هيئة تنظيم حماية البيانات الفرنسية، غرامة مالية على كل من شركتي جوجل وفيسبوك تقدر بـ 150 مليون يورو (170 مليون دولار) و 60 مليون يورو (68 مليون دولار) على التوالي.

يأتي ذلك بعد فشل الشركتين في تزويد مستخدمي الإنترنت بطريقة سهلة لتعطيل أجهزة التتبع عبر الإنترنت، وهو ما يتعارض مع قوانين الخصوصية في أوروبا.

وحسب “فوربس”، فإن الهيئة قالت في بيانٍ لها، الخميس الماضي، إن فيسبوك وجوجل ويوتيوب، تعرض زرًا يسمح لمستخدمي الإنترنت بقبول ملفات الارتباط على الفور، في حين لم توفر زرًا مشابهًا لرفضها بسهولة.

وأضافت الهيئة، أن عملية رفض المتعقبات عبر الشبكة العنكبوتية كانت أطول بعدة خطوات.

وأفادت أيضًا، أن هذه العملية تؤثر على حرية موافقة المستخدمين، لأنها تؤثر على اختيارهم لقبول أو رفض ملفات الارتباط.

في السياق ذاته، تم إلزام الشركتين بتحديث واجهتهما للمستخدمين الفرنسيين في غضون 3 أشهر، للتسهيل عليهم رفض ملفات الارتباط.

وجاءت الغرامات المفروضة على كل من الشركتين في أعقاب سلسلة من الإجراءات التنظيمية المماثلة التي تواجه عمالقة التكنولوجيا في الولايات المتحدة، بما يشمل آبل وأمازون في أوروبا.

ويذكر أنه في العام الماضي، بدأ المنظمون في فرنسا والمملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي تحقيقات رسمية لمكافحة الاحتكار للأعمال الإعلانية عبر الإنترنت.

اترك رد