استشهاد 5 مواطنين برصاص الاحتلال في بلدتي بدو و برقين

 

استشهد خمسة مواطنين اليوم، برصاص قوات الاحتلال ثلاثة منهم من بلدة بدو شمال غرب القدس و اثنين من بلدة برقين غرب جنين.

وأفاد مراسلنا في جنين، أن الشهيد أسامة صبح “22 عاما” من بلدة برقين، أصيب بطلق ناري في الحوض والبطن أدى الى نزيف داخلي، ثم ارتقى شهيدا.

وأضاف مراسلنا أن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة برقين فجرا، لإعتقال عددا من الشبان وحاصرت أحد المنازل، ما أدى لإندلاع مواجهات عنيفة أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص الحي باتجاه الشبان، ما أدى إلى إصابة 4 شبان بالأجزاء السفلية في الحوض والساق والقدم و بالشرايين المغذية للأطراف السفلية وصفت إصاباتهم ما بين المتوسطة و الحرجة.

يذكر أن الشهيد صبح كان يستعد ليوم زفافة خلال الشهر القادم وصادف أمس ذكرى عيد ميلاده .

من جانبه قال محافظ جنين اللواء أكرم الرجوب لتلفزيون فلسطين، أنه يوجد شهيد ثاني في محافظة جنين محتجز لدى الاحتلال.

وفي سياق متصل استشهد ثلاثة مواطنين آخرين من بلدة بدو شمال غرب القدس بعد أن حاصرت قوات الاحتلال منزلا في منطقة خلة العين بقرية بيت عنان، شمال غرب القدس، وأطلقت النار والقذائف، اتجاهه.

والشبان هم: أحمد زهران و زكريا بدوان و محمود حميدان، و لازالت جثامينهم محتجزة لدى الاحتلال .

وأظهر مقطع فيديو متداول المنطقة التي استهدفها الاحتلال والدماء تنتشر في أرجائها.

وقال شهود عيان لتلفزيون فلسطين، أن الاحتلال فرض طوقا امنيا على منطقتي بدو وبيت عنان ومنع المواطنين من الدخول إليها أو الخروج منها.

اترك رد