الرئيس يضع حجر الأساس لمشروعي “حسيب الصباغ للتأهيل” و”سعيد خوري للاستدامة”

وضع رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم السبت، حجر الأساس لمشروع “مبنى حسيب الصباغ للتأهيل” و”مبنى سعيد خوري للاستدامة”، التابعين لشركة اتحاد المقاولين العالمية CCC))، بحضور عدد من اعضاء القيادة والمجتمع المدني والقطاع الخاص.

وأعرب سيادته عن اعتزازه بالمشاركة في مراسم إزاحة الستار عن حجر الأساس لمشروعين خيريين، يحملان اسمي قامتين وطنيتين، لرجلين عملا بكل إخلاص وتفانٍ من أجل فلسطين أرضاً، وشعباً، وقضيةً، وهما مبنى مؤسسة حسيب الصباغ للتأهيل، ومبنى مؤسسة سعيد خوري للاستدامة.

 وقال سيادته: “لقد قدما رحمهما الله مثالاً للعطاء والنبل والوطنية؛ واليوم يواصل الأبناء نهج آبائهم، في حبهم لوطنهم وشعبهم، ووفائهم لذكرى والديهم”.

وشكر الرئيس آل خوري، وآل الصباغ، على إنشاء هاتين المؤسستين الرائدتين، خدمةً لأبناء شعبنا الفلسطيني، وتمنى لهم جميعاً دوام الصحة والسعادة والتوفيق، ولشركة اتحاد المقاولين “CCC” المزيد من النجاح، وثمن ما قدمته، ولا زالت تقدمه هذه الشركة العريقة طيلة عقود، على طريق تنمية، وتطوير، وازدهار المجتمع الفلسطيني، وصولاً لتحقيق أهداف شعبنا العظيم في نيل حريته واستقلاله.

وأعرب سيادته عن ثقة بأن الحكومة وجميع المؤسسات المعنية ستساهم في تقديم التسهيلات اللازمة لقيام هذين المشروعين الهامين.

وخاطب سيادته شابات وشباب فلسطين، قائلا: “إن المستقبل، الزاهر للشعوب، تصنعه المثابرة والإبداعات، وأقول لمؤسساتنا الحكومية والوطنية والمجتمع المدني والقطاع الخاص، عليكم جميعاً إسناد الشباب، من خلال تقديم رؤية مشتركة نحو المستقبل يتعاون في صياغتها وتنفيذها الجميع. إننا شعب يستحق أن تكون له بصماته المحلية والعالمية، والتي نريدها أن تصبح مصدر فخر لأجيالنا القادمة”.

وأضاف: أوصي أبناء شعبنا الفلسطيني في كل أماكن تواجدهم، بالصمود والصبر ومواصلة المسيرة، ثابتين على أرضنا وأرض أجدادنا، مطالبين بحقوقنا الوطنية في دولتنا ومقدساتنا المسيحية والإسلامية وعاصمتنا القدس الشرقية، ولا بد أن نواصل مطالبتنا بحل قضية اللاجئين الفلسطينيين، وإطلاق سراح جميع الأسرى البواسل.

وتابع سيادته: “أجدد الشكر والتقدير لكم جميعاً، ومن خلالكم أخي سامر خوري، وأخي سهيل الصباغ، أبعث بالتحية والإكبار لجميع أفراد عائلتكم، وأسأل الله تعالى أن يحفظكم ويسدد خطاكم على دروب الخير والعطاء والنجاح”.

من جانبه، أعرب رئيس شركة اتحاد المقاولين العالمية  (CCC)سامر خوري، عن شكره الجزيل وتقديره لحضور الرئيس محمود عباس ورعايته لهذا الاحتفال، مبينا أن هذين المبنيين سيسهمان في تحقيق رؤية سيادته في تشجيع الإبداع والتميز، وتقديم أفضل الخدمات الصحية والعلمية لشعبنا، مثمنا حضور ومشاركة كافة الشخصيات في هذا الحدث الهام.

وأكد أهمية الانتقال إلى الاستدامة في قطاع الإنشاءات، لما يترتب عليه من أهمية اقتصادية وبيئية واجتماعية، وقال: “نسعى لنشر وزيادة عدد المباني التي تراعي معايير الاستدامة (المباني الخضراء)، وذلك تحقيقا لرؤيتنا بإنشاء مركز وطني للاستدامة والمباني الخضراء والاقتصاد الدائري في فلسطين”.

وأشار خوري إلى أنه سيتم العمل أيضا على تصميم وتطوير مشروع مبنى مؤسسة سعيد خوري للاستدامة وفق معايير وتكنولوجيا المباني الخضراء المعتمدة من تصنيف “إيدج العالمي” (Edge)، ليصبح بمثابة منارة للاستدامة والريادة.

يذكر أن المشروعين سيقامان على مساحة 10 دونمات تابعة لأراضي بلدية سردا.

اترك رد