“فتح” تنعى شهيدي جنين بواقنة وجبارين

نعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح”، الشهيدين المعلم ومربي الأجيال جواد بواقنة (58 عاما)، والأسير السابق أدهم جبارين، اللذان استشهدا، اليوم الخميس، بعد إصابتهما برصاص جيش الاحتلال خلال عدوانه على مخيم جنين.

وأكدت “فتح”، في بيان صادر عن مفوضية الإعلام والثقافة والتعبئة الفكرية، أن جريمة إعدام المعلم في مدرسة “حشاد” الثانوية والأب لستة أولاد جواد بواقنة، خلال محاولته إسعاف أحد الجرحى، والأسير المحرر الشهيد أدهم جبارين، تعبر عن دموية منظومة الاحتلال وإرهابها.

وأشارت إلى أن العدوان المستمر والاقتحامات اليومية للأرض الفلسطينية، وسياسات الإعدام والقتل والتنكيل والإرهاب؛ لن تجدي نفعا في قهر إرادة شعبنا، وتمرير مخططات الاحتلال ومآربه الاستعمارية.

وأعربت حركة “فتح” عن خالص عزائها لذوي الشهيدين، مؤكدة أن شعبنا سيواصل مقاومته للاحتلال ومستوطنيه، وسيُفشل مخططات حكومة الفاشيين الجدد وإرهابها.

اترك رد