“سوني” تستحوذ على شركة ألعاب فيديو مقابل 3.6 مليار دولار..

أفدمت شركة “سوني” اليابانية المصنعة لأجهزة بلاي ستيشن على شراء شركة ألعاب فيديو كانت وراء إحدى ألعاب إكس بوكس الناجحة، في تصعيد لمنافستها “مايكروسوف” المصنعة لأجهزة إكس بوكس.

واستحوذت سوني على شركة “بنجي” (Bungie) الأمريكية لصناعة وتطوير ألعاب الفيديو مقابل 3.6 مليار دولار.

وجاءت هذه الخطوة بعد أقل من أسبوعين على إعلان شركة مايكروسوفت عن أكبر عملية استحواذ تم إجراؤها على الإطلاق في مجال صناعة ألعاب الفيديو، ووصلت قيمتها إلى 69 مليار دولار.

وأعلنت شركة “بنجي” في بيان على موقعها الرسمي: “نعتقد أن الألعاب تتمتع بإمكانيات غير محدودة، وأنه لفعل أي شيء يستحق العناء في مجال الترفيه، يجب أن نراهن بشكل كبير على رؤيتنا، وعلى الأستوديو الخاص بنا، وعلى فريقنا المذهل من المبدعين الموثوق بهم الذين يبنون عوالم لا تُنسى وتهمّ الناس حقا”.

وأضافت “وجدنا شريكا يدعمنا دون قيد أو شرط في كل ما نحن عليه ويرغب في تسريع رؤيتنا لخلق ترفيه ممتد عبر الأجيال، كل ذلك مع الحفاظ على الاستقلال الإبداعي الذي ينبض في قلب Bungie”.

وتعرف شركة “بنجي” بأنها صاحبة ألعاب شهيرة مثل “ديستني”، وهي لعبة فيديو تصويب من منظور الشخص، تلعب متصلة بالإنترنت في عالم افتراضي، بالإضافة إلى سلسلة ألعاب “هيلو”.

يذكر أن مايكروسوفت كانت قد استحوذت سابقا على بنجي في عام 2000، وتم إعادة توظيف مشروعها “هيلو” لوحدة تحكم “إكس بوكس” من مايكروسوفت، ثم انفصلت “بنجي” عن “مايكروسوفت” في 2007.

اترك رد