الأردن يستدعي السفير الإسرائيلي احتجاجا على اقتحام بن غفير المسجد الأقصى

استدعت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية، اليوم الثلاثاء، السفير الإسرائيلي في عمّان، إلى مقر الوزارة، وذلك لنقل رسالة احتجاج حول إقدام وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفير باقتحام المسجد الأقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف صباح اليوم.

وذكر الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير سنان المجالي، “أنه جرى تسليم السفير الإسرائيلي رسالة احتجاجٍ لنقلها على الفور لحكومته، أكدت وجوب امتثال دولة إسرائيل، بصفتها قوة قائمة بالاحتلال لالتزاماتها وفقا للقانون الدولي، ولا سيما القانون الدولي الإنساني، بشأن مدينة القدس المحتلة ومقدساتها وخاصة المسجد الأقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف، والامتناع عن أية إجراءات من شأنها المساس بحرمة الأماكن المقدسة ووضع حد لمحاولات تغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم”.

وأكدت مذكرة الاحتجاج أن المسجد الأقصى المبارك بكامل مساحته البالغة 144 دونماً مكان عبادة خالص للمسلمين.

وطالبت الحكومة الإسرائيلية بإنهاء جميع الإجراءات الهادفة للتدخل غير المقبول في شؤون المسجد الأقصى المبارك، وذكّرت أن إدارة أوقاف القدس والمسجد الأقصى المبارك، هي الجهة القانونية صاحبة الاختصاص الحصري بإدارة جميع شؤون المسجد الأقصى المبارك وتنظيم الدخول إليه.

وحذرت المذكرة من أن الانتهاكات والاعتداءات المتواصلة على المقدسات تُنذر بالمزيد من التصعيد وتُمثل اتجاها خطيرا يجب العمل على وقفه فورا.

اترك رد