سبعة قتلى على الأقل في عواصف شديدة جنوب شرق الولايات المتحدة

لقي سبعة أشخاص على الأقل مصرعهم في زوبعة وعواصف قوية في ولايتي ألاباما وجورجيا في جنوب شرق الولايات المتحدة، حسبما أفادت السلطات المحلية، الجمعة.

وأكد نائب مدير خدمات الطوارئ المحلية غاري ويفر لوكالة الأنباء الفرنسية، أن ستة أشخاص لقوا حتفهم في مقاطعة أوتوغا في وسط ألاباما.

وقُتل طفل في السادسة من عمره في مقاطعة بوتس في جورجيا على بعد 90 كيلومتراً جنوب أتلانتا، بعد سقوط شجرة على سيارة كان بداخلها، حسبما أفادت وسائل إعلام محلية وكما أكد لاحقاً حاكم الولاية بريان كمب.

وقال كمب على تويتر “عائلتنا كلّها حزينة بسبب هذه المأساة”.

وفي المجموع، شهد جنوب شرق البلاد ما لا يقل عن 45 زوبعة الخميس، وفقاً لتقرير أولي صادر عن المركز الأميركي للتنبّؤ بالعواصف.

وأُعلنت حالة الطوارئ في جورجيا وبعض المقاطعات في ولاية ألاباما.

وضربت زوبعة منطقة دالاس حيث دمرت أسطح مبان وتسبّبت بـ”أضرار كبيرة”، حسب رئيس بلدية سيلما جيمس بيركنز الذي دعا السكان إلى “الابتعاد عن الطرق والابتعاد عن خطوط الكهرباء التي سقطت”.

والزوابع ظاهرة يصعب التنبؤ بحدوثها وتتكرر في الولايات المتحدة خصوصا في المناطق الوسطى والجنوبية من البلاد.

وفي نهاية تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، سجلت 36 زوبعة في ولايتي ألاباما وميسيسيبي، أسفرت عن مقتل شخصين.

اترك رد