“فتح” تنعى شهيدها الشاب حبيب كميل

نعت حركة التحرير الوطنيّ الفلسطينيّ (فتح)، الشهيد الشاب حبيب محمد عبد الرحمن كميل، الذي استُشهد، اليوم الخميس، بعد إصابته برصاص جيش الاحتلال خلال اقتحامه بلدة قباطية، جنوب جنين.

وأضافت “فتح”، في بيان صادر عن مفوضيّة الإعلام والثقافة والتعبئة الفكريّة، أنّ “وتيرة الإرهاب الصهيونيّ الآخذة في التصاعد، عبر سياسات الإعدام والقتل التي تمارسها حكومة الفاشيين الجدد، سيجابهها شعبنا بإرادة وإصرار على هزيمة كافة المشاريع التصفويّة لقضيّته الوطنيّة”.

وبيّنت أنّ “الاحتلال يحاول من خلال إرهابه الدمويّ والإعدامات اليوميّة، والعدوان المستمرّ على الأراضي الفلسطينيّة، والتهديدات العلنيّة بحق أسرانا في معتقلاته، تصدير أزماته الداخليّة التناحريّة بين مكوّناته”، مردفة أنّ “شعبنا سيتصدّى موحّدًا لكافة هذه المحاولات، وسيظل صامدًا على أرضه”.

اترك رد