الحركة الأسيرة: حراكنا مستمر ولا خيار لدينا إلا المواجهة المطلقة

أكدت لجنة الطوارئ العليا للحركة الأسيرة أن حراكها لمواجهة حملة الحقد التي يقودها الوزير الإسرائيلي المتطرف ايتمار بن غفير ضد الأسرى، ومن خلفه حكومة الاحتلال، مستمرٌّ و”لا خيار لدينا إلا المواجهة المطلقة”.

وأضافت اللجنة، في بيان لها، اليوم الجمعة، أن “قضيتنا الأساس ومطلبنا الجذري هو الحرية، وها نحن نطرق جدران زنازيننا ونعلي صوتنا، ونهيب بكم أن تعلوا صوتكم معنا في مطلبنا الأول، وهو تحريرنا وكسر قيودنا، فقد طال بنا الأسر، وثقل في معاصمنا القيد، وأنهكنا الانتظار”.

ووجهت التحية والتقدير والامتنان لكل من ساندها ويساندها في حراكها المستمر المتصاعد، مؤكدة أهمية هذا الدور وحيويته في ترجيح كفة الأسرى في حرب الإرادات المستعرة.

ويواصل الأسرى في سجون الاحتلال لليوم الحادي عشر على التوالي، خطواتهم النضالية (العصيان)، رفضا لإجراءات الوزير المتطرف بن غفير التي تهدف للتضييق عليهم، وفي هذا الإطار، نفذوا اليوم بعد صلاة الجمعة اعتصامات في ساحات السجون وفقا لقرار لجنة الطوارئ العليا للحركة الأسيرة.

اترك رد