وفاة الشاعر الكبير والمترجم الفلسطيني محمود صبح في مدريد

توفي، صباح اليوم، في مدريد، الشاعر الكبير والمترجم الفلسطيني محمود صبح (1935-2022).

ولد الشاعر صبح في مدينة صفد، والتجأ مع أسرته إلى دمشق عام 1948، وأكمل دراسته الابتدائية والثانونية فيها، ونال من جامعتها شهادة الليسانس في اللغة العربية وآدابها، وعمل مدرسًا في المغرب وبعدها في الجزائر، هاجر إلى إسبانيا وأصبح لاحقًا أستاذًا بأهم جامعاتها (مدريد-كومبلوتنسي)حتى عام 2006 وبقي في تقاعده استثنائيًا أستاذ كرسي مميز.

بدأ صبح تنظيم الشعر مبكرًا في دمشق، وفاز بجوائز شعرية كثيرة، وواصل نظم الشعر في إسبانيا باللغتين العربية والإسبانية، وانتشر شعره في إسبانيا ودول أمريكا اللاتينية.

وكان قد منح رئيس دولة فلسطين محمود عباس، وسام الثقافة والعلوم والفنون- مستوى الابداع للشاعر الكبير، تأكيدًا لدوره المميز وعطائه الوازن في إعلاء راية فلسطين، إبداعًا، ووعيًا وثقافة، وانحيازًا لسياقه المعرفي في التواصل الثقافي، باعتباره قنطرة الشعر والترجمة الأنقى والأبقى، وتكريمًا لسيرته ومسيرته الفارقة في الحفاظ على راية الثقافة الوطنية الراسخة عالية باقتدار.

اترك رد