“5 عجاف مروا كأنهم دهر” .. نجلا الشهيد مصباح أبو صبيح يرسلان رسالة من داخل سجون الاحتلال في الذكرى الخامسة لاستشهاد والدهم

أرسل الأسيران عز الدين و صبيح نجلي الشهيد مصباح أبو صبيح رسالة في الذكرى الخامسة لاستشهاد والدهم.
وجاء في الرسالة ” لربما رحلت ولربما فارقتنا جسدًا ولكن روحك وذكراك بقيت فينا تُذكر بماضٍ جميل ماضٍ كان للمسجد الأقصى أسود .. كيف لا وأنت أسدُ المسجد الأقصى”
يذكر أن الشهيد مصباح أبو صبيح استشهد في التاسع من أكتوبر عام 2016، بعد تنفيذه عملية إطلاق نار في حي الشيخ جراح بمدينة القدس المحتلة، بعد اشتباك مسلح مع شرطة الاحتلال الخاصة، أسفرت عن مقتل إسرائيليين اثنين وإصابة ستة آخرين، ولا يزال جثمانه محتجزًا في ثلاجات الاحتلال.

فيما يلي الرسالة الكاملة:

اترك رد