كايد الفسفوس يتنفس الحرية بعد إضراب استمر 131 يوما

 أفرجت سلطات الاحتلال، اليوم الأحد، عن الأسير كايد الفسفوس (32 عاما) من بلدة دورا جنوب الخليل، بعد خوضه اضرابا مفتوحا عن الطعام استمر 131 يوما، رفضا لاعتقاله الاداري.

وأفاد مراسلنا، بأنه تم نقل الأسير من حاجز وادي الخليل العسكري في بلدة الظاهرية جنوب الخليل، بمركبة اسعاف فلسطينية لمركز شهداء دورا، وكان في استقباله ممثلا عن الرئيس، نائب أمين سر اللجنة المركزية لحركة “فتح” صبري صيدم، وأعضاء من اللجنة المركزية للحركة، والمجلس الثوري، ومدراء الأجهزة الأمنية، وممثلون عن الفصائل والقوى الوطنية.

ومن المقرر نقل الأسير المحرر الفسفوس إلى المستشفى الاستشاري في مدينة رام لله، لمتابعة وضعه الصحي، واجراء الفحوصات اللازمة.

وأوضح مدير العلاقات العامة والاعلام في نادي الأسير أمجد النجار، أن الافراج عن الأسير الفسفوس قبل موعده المقرر في 14 من الشهر الجاري، يأتي بعد جهود بذلتها القيادة الفلسطينية للإفراج عنه، لتلقي العلاج في المستشفيات الفلسطينية، وانقاذ حياته نتيجة لتردي وضعه الصحي جراء هذا الاضراب.

يشار إلى أن الأسير الفسفوس قد علّق إضرابه عن الطعام، بعد اتفاق مع سلطات الاحتلال يقضي بالإفراج عنه في التاريخ المذكور آنفا.

وأمضى الفسفوس خمسة اعوام متفرقة قضاها بالاعتقال الاداري في سجون الاحتلال.

اترك رد