نادي الأسير يستعرض حالة المعتقل الإداري عدنان حمارشة

نادي الأسير: اُعتقل الأسير عدنان حمارشة (57 عاماً) من بلدة يعبد/جنين، في تاريخ الـ3 من آذار/مارس 2022، وحوّلته محكمة الاحتلال إلى الاعتقال الإداريّ لمدة أربعة أشهر، وبعد إنتهاء الأمر الإداري الأول، أصدرت مخابرات الاحتلال بحقّه أمر جديد قبل أيام لمدة أربعة أشهر جديدة.

وأوضح نادي الأسير أن الأسير حمارشة تعرض للاعتقال عدة مرات سابقًا، حيث بدأت مواجهته للاعتقال منذ عام 1988، وهو في عمر الـ25 عاماً، حيث بلغ مجموع سنوات اعتقاله نحو (14) عاماً، منها (10) أعوام رهن الاعتقال الإداريّ، لافتاً إلى أن معظم أفراد عائلته تعرضوا للاعتقال بما فيهم زوجته، حيث واجهت الاعتقال في عام 2014 وحكم عليها الاحتلال بالسجن 8 أشهر.

وتابع النادي أن الأسير حمارشة خلال سنوات اعتقاله تعرض لأساليب تعذيب ممنهجة من قبل سلطات الاحتلال، وقد تعرض في عام 2014 لجلطة دماغية أثناء عملية التحقيق معه، مما أدى إلى إصابته بشلل نصفي، فهو لا يقوى على الوقوف على قدميه دون مساعدة أحد.

الأسير حمارشة متزوج وهو أب لأربعة بنات وولدين، علماً أن نجله أنس معتقل منذ أكتوبر 2021، ومحكوم بالسجن لمدة عام ونصف.

يذكر أنه وخلال سنوات اعتقاله فقد والده وحرمه الاحتلال من وداعه، وحرمت أفراد عائلته على مدار سنوات اعتقاله من أن تجتمع، نتيجة اعتقالاته المتكررة.

اترك رد