افتتاح مجمع مدرستي الصخرة والظاهرية في المية ومية جنوب لبنان

افتتح، اليوم الجمعة، مجمع مدرستي “الصخرة والظاهرية” في المية ومية جنوب لبنان.

تم بناء المجمع بتمويل مشترك من حكومتي الولايات المتحدة الأميركية وفرنسا، وبدعم من منظمة التحرير الفلسطينية عبر تقديم قطعة الأرض، حيث يستوعب المجمع حوالي 1000 طالب عبر منهجية التعليم ثلاثي اللغات (عربي- انجليزي – فرنسي)، كما يضم مسرحًا مجهزًا لجميع المناسبات، بالإضافة إلى مختبرات علمية وحاسوب ومكتبتين وملاعب واسعة، ومصعدًا كهربائيًا للأشخاص ذوي الإعاقة.

وحضر الافتتاح عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أحمد أبو هولي، وسفير دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية أشرف دبور، وسفيرة الولايات المتحدة الأميركية في لبنان دوروثي شيا، وسفيرة فرنسا في لبنان آن غريو، ونائب المفوض العام للأونروا ليني ستينسيث، ورئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني الدكتور باسل الحسن، وأمين سر حركة “فتح” وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية فتحي أبو العردات، والنائب في البرلمان اللبناني عبد الرحمن البزري، ورئيسة مؤسسة الحريري للتنمية المستدامة بهية الحريري، ومدير شؤون الأونروا في لبنان كلاوديو كوردوني، وممثلون عن مؤسسات اجتماعية وثقافية وأمنية.

وفي كلمته خلال حفل الافتتاح، قال السفير دبور إن “الحلم هو حلم والهدف هو هدف والقرار هو قرار السيد الرئيس محمود عباس بتأمين قطعة الأرض لبناء هذا الصرح التعليمي، والذي يندرج ضمن برنامج وتوجيهات سيادته ببذل أقصى جهد للنهوض بالوضع المعيشي لأبناء شعبنا اللاجئ في لبنان على كافة المستويات الصحية والتعليمية والمعيشية.

ووجه دبور التحية والتقدير باسم أهلنا اللاجئين في لبنان إلى الرئيس محمود عباس ومنظمة التحرير الفلسطينية على المساهمة في تأمين قطعة الأرض، كما شكر حكومتي الولايات المتحدة وفرنسا ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” ولجنة الحوار اللبناني الفلسطيني ونواب صيدا ومؤسسة الحريري للتنمية المستدامة ومحافظ وبلدية صيدا والأجهزة الأمنية والمدنية وكل من ساهم في تذليل العقبات أمام انجاز هذا الصرح التعليمي المتطور.

وأضاف: “لن ندخر أي جهد في سبيل القيام بواجبنا تجاه أهلنا في التخفيف من معاناتهم في كافة المجالات الاجتماعية والصحية والتعليمية”، مشيرًا إلى أن هذا الصرح يأتي ضمن مجموعة من الانجازات التي تحققت خلال الفترة الماضية”.

اترك رد