نادي الأسير يوضح تفاصيل الاقتحام والاعتداء على أسرى قسم (1) في “جلبوع”

أوضح نادي الأسير، اليوم الخميس، تفاصيل الاعتداء الذي تعرض له الأسرى في قسم (1) بسجن “جلبوع”، حيث أقدمت قوات القمع “المتسادا” ليلًا، على اقتحام القسم الذي يقبع فيه أسرى من حركتي “حماس” والجهاد الإسلامي.

وأضاف نادي الأسير، في بيان صحفي، أنّ قوات القمع أخرجت الأسرى بعد تقييد أيديهم للخلف إلى ساحة القسم، وأبقتهم فيها حتى ساعات الفجر، واعتدت على مجموعة منهم، وتعمدت شتمهم، واستفزازهم.

ولفت إلى أن إدارة “جلبوع” هددت الأسرى منذ يوم أمس، إثر إعلانهم الالتزام بخطوات العصيان المقرة وطنيا، وسحبت البلاطات وأدوات أساسية منهم، كما طالت التهديدات كافة الأسرى في السّجون، بعقوبات متفاوتة.

وأكد أن حوارا يجري بمشاركة كافة الفصائل في السجون، على ضوء هذا التصعيد الخطير، الذي يأتي في ظل هجمة كبيرة تشنها إدارة سجون الاحتلال بحق الأسرى، وإعلانها عن نيتها تطبيق الإجراءات التنكيلية التي جاءت بتوصية وقرار من وزير الأمن القومي الإسرائيلي المتطرف إيتمار بن غفير.

اترك رد