معتقلو “حوارة” يُهددون بالإضراب عن الطعام احتجاجا على ظروفهم المأساوية

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأحد، إن معتقلي “حوارة” هددوا إدارة السجن بالشروع بإضراب مفتوح عن الطعام، تنديدا بظروفهم المعيشية وأوضاعهم الاعتقالية المأساوية التي يعيشونها داخل مركز التوقيف.

وأوضح الأسرى لمحامي الهيئة عنان خضر عقب زيارته لهم، أنهم يعانون الأمرين داخل “حوارة”، فالأقسام التي يُحتجزون فيها لا تصلح للعيش الآدمي، عدا عن معاناتهم من سياسة التجويع التي تتبعها إدارة حوارة بحقهم، فوجبات الطعام المقدمة لهم سيئة كمًا ونوعًا، كما تحرمهم الإدارة أيضاً من الأغطية والملابس وأدوات التنظيف، إضافة إلى ذلك فإن وقت “الفورة”، الذي يُسمح من خلاله للمعتقلين بالخروج من الأقسام إلى الساحة قصير جدا.

وأكد الأسرى لمحامي الهيئة، أنه في حال لم تستجب إدارة المعتقل لمطالبهم بتحسين ظروفهم الحياتية، فإنهم مصرون على خوض هذه الخطوة التصعيدية والشروع بالإضراب.

وطالب معتقلو “حوارة” عبر مناشدتهم التي نقلها محامي الهيئة، المؤسسات الحقوقية والإنسانية لا سيما اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بضرورة التدخل السريع والضغط على سلطات الاحتلال لتحسين أوضاعهم الاعتقالية المزرية، وضرورة إرسال لجان دولية محايدة لتوثيق الانتهاكات التي يتعرضون لها داخل “حوارة”، ولجان أخرى للرقابة على الشروط الحياتية التي يحياها هؤلاء الأسرى داخل تلك الأقسام.

اترك رد