مركزية وثوري فتح تناقشان التداعيات الخطيرة لمعرض الكاريكاتير للرئيس الشهيد الرمز ياسر عرفات

عقدت اللجنة المركزية، والمجلس الثوري لحركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح”، اجتماعا طارئا لمناقشة ما آلت إليه التداعيات الخطيرة التي رافقت معرض الصور الكاريكاتيرية للرئيس الشهيد الرمز ياسر عرفات، ووقفت أمام حالة السخط والغضب الجماهيرية الواسعة على بعض الصور التي ألحقت الإساءة والتشويه للصورة الرمزية الخالده للشهيد الرئيس ياسر عرفات، في عقول ووجدان شعبنا الفلسطيني، وكافة أحرار العالم.

وأكدت الرفض المطلق لأي محاولة للإساءة أو تشويه أيا من رموزنا الوطنية، أو المساس بها وبرمزيتها، وخاصة الرئيس الشهيد ياسر عرفات.

وحيتً حركة فتح، جماهير شعبنا الفلسطيني على وقفتها الداعية والمخلصة دفاعا والتفافا وتأييدا ورفضاً للإساءة لرمزنا التاريخي، ما شكل حالة استفتاء وطني حول رمزية الشهيد الخالد أبو عمار.

وأعلنت تشكيل لجنة مراجعة حركية للوقوف على كافة التفاصيل المتعلقة بمعرض الصور الكاريكاتيرية، وإعلان نتائجها بأسرع وقت ممكن، مؤكدة ثقتها المطلقة بحسن نوايا القائمين على المؤسسة.

اترك رد