موسكو: اتحاد الكتاب الفلسطينيين ومعهد مكسيم غوركي للآداب يوقعان مذكرة تفاهم

وقع الاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين ممثلا بأمينه العام الشاعر مراد السوداني، ومعهد مكسيم غوركي للآداب في العاصمة الروسية موسكو، ممثلا بعميد المعهد ألكسي نيقولايفتش فارلاموف، ظهر اليوم الاثنين، مذكرة تفاهم، في العاصمة الروسية موسكو.

وتضمنت مذكرة التفاهم إقامة علاقات شراكة بين الطرفين، باستثمار أشكال التعاون المتعددة في مجال تطوير البحوث العلمية المشتركة، والأنشطة الثقافية، والتبادل الأكاديمي، وإعداد الخريجين المختصين بالأدب، والإبداع، وتنظيم فعاليات ثقافية وإبداعية مشتركة، ومؤتمرات علمية وعملية، وندوات، ودروس تأهيلية مختصة.

كما اشتملت المذكرة على استخدام أشكال أخرى من التبادل والتعاون العلمي والثقافي، وإجراء الاستشارات العلمية والأكاديمية المساعدة في تنظيم الممارسات التعليمية، وتبادل دورات تأهيلية للطلاب، وكذلك المساعدة في الحصول على التعليم العالي للمتقدمين والطلاب من خلال منح المعهد.

وعقب التوقيع، قال السوداني، هذه الاتفاقية تفعل الدبلوماسية الثقافية الفلسطينية مع المشهد الثقافي في روسيا، وتتيح المجال للكتاب والأدباء في الوطن والشتات، وتحديدا مبدعينا الشباب لاستكمال دراستهم من خلال هذا المعهد المتخصص بأنواع الكتابة الإبداعية، إضافة لدورات تعليم اللغة الروسية، وتبادل الخبرات بين الاتحاد والمعهد، بما يجسد مختلف أشكال التواصل الفعال والتعاون.

وتدخل هذه المذكرة حيز التنفيذ من لحظة توقيعها من قبل الطرفين لمدة خمس سنوات تجدد تلقائيا.

بدوره، قال عميد المعهد فارلاموف، تشكل هذه الاتفاقية حدثا مهما لتعزيز العلاقات التاريخية الروحية والإبداعية مع فلسطين، التي تعني الكثير لكتابنا، وبين مبدعي روسيا، معربا عن أمله باستقبال المبدعين الشباب الفلسطينيين في مجالات الشعر والسرد (القصة والرواية)، والنقد، وكتابة الدراما، وأدب الأطفال، والكتابة الإبداعية بشكل عام.

وأضاف، نحن المعهد الوحيد في العالم الذي يدرس فيه مبدعون موهوبون، وبالمقابل نحن مستعدون لتبادل خبراتنا في مجال التعليم الإبداعي لزملائنا الكتاب في فلسطين، ونعول في هذا الاتجاه على قبول طلاب فلسطين الذين يرغبون في الدراسة لدينا، من خلال المركز الثقافي الروسي في فلسطين.

ومن المقرر أن تفتح هذه المذكرة المجال للحصول على منح دراسية إبداعية في تخصصات الشعر، والقصة، والرواية، والنقد، والمسرح، والدراما، والكتابة الإبداعية، من خلال تخصيص عدة منح دراسية لكتاب وأدباء فلسطين، ومبدعيها الشباب، كما ستفتح المجال للتعاون الأكاديمي بين المعهد والجامعات الفلسطينية، من خلال تبادل الوفود، والخبرات، بالإضافة إلى ورشات عمل إبداعية قصيرة الأمد للراغبين بالاستفادة منها.

يذكر أن معهد مكسيم غوركي من أبرز المعاهد الأدبية في العالم، ويمنح شهادة الماجستير مع البكالوريوس عبر الدراسة لمدة خمس سنوات، كما يمنح أيضا شهادة الدكتوراة، وقد تخرج منه الشاعر رسول حمزاتوف، وغيره من جنكيز ايتماتوف ويفتوشينكو، وسواهم من كبار شعراء وكتّاب روسيا.

اترك رد