فوائد السبانخ لا تُحصى، لكن احذر مخاطرها!

من دون أدنى تردّد، يمكن القول إن السبانخ هي نجم نجوم الخضار الورقية؛ فهي تحتوي على سعرات حرارية منخفضة، وغنيّة بالعناصر الغذائية ومضادات الأكسدة في الوقت نفسه.

وفوائدها غير محدودة فهي جيّدة لصحة العين، وتعزيز القلب وجهاز المناعة، وتساعد في الوقاية من السرطان، كما أنها تقلّل من مستويات ضغط الدم. ومع ذلك، فإن آثارها قد تكون عكسية بالنسبة لبعض الأفراد في حال الإفراط في تناولها.

تحتوي السبانخ على كمية كبيرة من الألياف والماء، بل أنها من الخضراوات التي تحتوي على الماء بالكامل، ما يساعد في الوقاية من الإمساك وتعزيز الجهاز الهضمي. أضفها إلى وجباتك اليومية لتحصل على ترطيبٍ كامل.

الوقاية من السرطان 

ونظراً لاحتوائها على مضادات قوية للأكسدة، مثل الفلافونويدات والكلوروفيل، فهي تساعد في تأخير نمو السرطان. فهذه المضادات لها دورٌ مهمّ في منع نمو الخلايا السرطانية، وخصوصاً سرطان الجهاز الهضمي والجلد.

كما أن وجود مركّبات غذائية مثل MGDG وSQDG في السبانخ يساعد في تأخّر نموّ الورم في عنق الرحم، كما تساعد هذه المركّبات على تقليل حجم الورم، كما أشارت دراسة نشرها موقع “ساينس دايركت” في العام 2010 عن فوائد السبانخ الكثيرة.

وتربط العديد من الدراسات بين استهلاك السبانخ وتقليل مخاطر الإصابة بسرطان البروستات، وفق دراسةٍ سابقة نشرها موقع Pubmed. بالإضافة إلى أنها تساعد في الوقاية من سرطان الثدي، بحسب دراسةٍ نشرها الموقع سابقا..

فيما تربط دراسات أخرى بين استهلاك السبانخ وتقليل مخاطر الإصابة بسرطان البروستات.

تعزّز صحة القلب وضغط الدم 

تساعد السبانخ أيضاً على تنظيم ضغط الدم لأنها تحتوي على كميات عالية من النترات والبوتاسيوم الذي ينظّم مستويات الصوديوم في الدم، وبالتالي تعزيز صحة القلب أي تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.

فقد ثبت أن لبعض بروتينات السبانخ دوراً كبيراً في منع تضييق الشرايين.

كذلك، فإن السبانخ الغنيّة بالحديد وحمض الفوليك -المهمّين لإنتاج كريات الدم الحمراء- يساعدان في الوقاية من فقر الدم.

كيف تؤخّر الإصابة بالعمى؟

السبانخ غنيّة بالكاروتينات المسؤولة عن اللون في بعض الخضار والفواكه، التي تُعتبر أيضاً من مضادات الأكسدة المهمّة. ولأن عيون الإنسان تحتوي على كميات كبيرة من هذه “الأصباغ”، فمن شأنها حماية العينين من التلف الناتج عن أشعة الشمس.

وتشير العديد من الدراسات إلى أن الـ”زياكسنثين” و”لوتين” المسؤولين عن اللون، يعملان على منع ما يُسمّى “التنكّس البقعي” و”إعتام عدسة العين”؛ وهما من الأسباب الرئيسية لإصابة الإنسان بالعمى. كما يمكن لهذه المركّبات أن توقف الضرر الذي لحق بالعين.

يمكن للمركّبات الموجودة بالسبانخ أن توقف الضرر الذي يلحق بالعين / iStock

الفيتامينات والمعادن الموجودة في السبانخ 

  • فيتامين سي: يعزّز صحة الجلد ويقوّي جهاز المناعة.
  • الحديد: الذي يساعد في عملية إنتاج الهيموغلوبين، أي نقل الأوكسيجين إلى أنسجة الدم.
  • فيتامين أ: ويمكن للكاروتينات الموجودة في السبانخ أن يحوّلها الجسم إلى فيتامين أ أيضاً.
  • فيتامين B9: ويُعرف أيضاً بـ”حمض الفوليك”، وهو مركّب حيوي للحوامل ومهمّ لنموّ الأنسجة.
  • فيتامين K1: وهو ضروري لتخثر الدم، فورقة السبانخ الواحدة تحتوي على أكثر من نصف احتياجاتك اليومية.
  • الكالسيوم: وهو ضروري لصحة العظام والجهاز العصبي والعضلات. يعمل السبانخ على إرخاء العضلات، فيمكن للشخص أن يشعر بالنعاس إذا تناول كمية منه، لاحتوائه على الزنك والمغنيزيوم.

كذلك، يحتوي السبانخ على فيتامين E وB6.

حذار من الجلطة الدموية وحصى الكلى 

صحيح أن فوائدها لا تُحصى، لكن الإفراط في تناول السبانخ قد يسبّب أضراراً جانبية جديّة:

تزيد السبانخ من خطر الإصابة بحصى الكلى، لاحتوائها على حمض الأكساليك أو ما يُسمّى بالأكسالات (Oxalates)، لذلك يجب على الأشخاص المعرّضين لخطر الإصابة بحصى الكلى الحدّ من تناوله.

وعلى الرغم من أنه ضروري لتخثر الدم، إلا أن وجود فيتامين K1 بنسبة عالية في السبانخ يمكنه أن يتسبب بجلطة دموية لأنه يمكن أن يتداخل مع الأدوية المسيلة للدم. لذلك، يجب على الأشخاص الذين يتناولون أدوية مسيلة للدم استشارة الطبيب قبل تناول كميات من السبانخ.

كلّ 100غ من السبانخ تحتوي على:

  • 91% من الماء.
  • 23 سعرة حرارية.
  • 2.2 غرام من الألياف.
  • 2.9 غرام من البروتين.
  • 3.6 غرام من الكربوهيدرات.
  • 0.4 غرام من السكّر والدهون.

اترك رد