البرلمان العربي يطالب بإنهاء الاحتلال للأرض الفلسطينية

أكد البرلمان العربي دعمه ومساندته للقضية الفلسطينية باعتبارها قضية العرب الأولى والمركزية، مشددا على تضامنه التام ودعمه الكامل للشعب الفلسطيني في نيل حقوقه المشروعة وغير القابلة للتصرف، وفي مقدمتها إقامة دولته المستقلة وعاصمتها مدينة القدس.

وقال البرلمان العربي، في بيان صحفي، اليوم الاثنين، تزامنا مع الاحتفال باليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، إن القضية الفلسطينية راسخة ومتجذرة في قلب كل عربي وستظل القضية الأولى التي تُوحد جميع العرب، داعيا إلى إطلاق حملة تضامن شعبية ورسمية واسعة مع الشعب الفلسطيني الشقيق، ومساعدته بكافة الاحتياجات الإغاثية والصحية اللازمة، والمساهمة في إعادة إعمار ما دمرته قوات الاحتلال في الأرض الفلسطينية، خاصة ما شهده قطاع غزة من تدمير في عدوان الاحتلال الأخير.

ودعا البرلمان العربي المجتمع الدولي إلى ترجمة الدعوات التضامنية والجهود الرامية باعتبارها فرص راهنة من أجل تحقيق السلام والعدالة للشعب الفلسطيني، مطالبا بمحاسبة القوة القائمة بالاحتلال عن الجرائم التي ترتكبها بحق الشعب الفلسطيني الأعزل من إرهاب وتهجير والاستيلاء على الممتلكات وقتل وتطهير عرقي، واحتلال لأراضيه وبناء للمستوطنات عليها، وانتهاك مستمر لحرمة المسجد الأقصى المبارك.

كما طالب المجتمع الدولي بإلزام الاحتلال بتنفيذ قرارات الأمم المتحدة، وإنهاء احتلاله البغيض للأرض الفلسطينية، منوها إلى التحركات الدبلوماسية البرلمانية التي قادها على المستويات كافة، واستمرارها من أجل حشد الدعم الإقليمي والدولي لنصرة القضية الفلسطينية، والوقف الفوري للجرائم التي يقوم بها الاحتلال.

اترك رد