محكمة الاحتلال تقرر الإفراج المشروط عن الصحفية المقدسية لمى غوشة

قررت محكمة الاحتلال، اليوم الثلاثاء، الإفراج عن الصحفية المقدسية لمى غوشة، بشرط منعها من استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، وتحويلها للحبس المنزلي.

وأفادت مراسلة وفا، بأن قرار الافراج عن الأسيرة غوشة جاء إلى حين عقد جلسة المحكمة المقررة لها الأحد المقبل، حيث تقدم محامي الدفاع عنها بطلب استئناف على قرار تمديد اعتقالها الأخير.

وكانت سلطات الاحتلال قد نقلت الصحفية غوشة من سجن “هشارون” إلى سجن “الدامون”، حيث تقبع الأسيرات الفلسطينيات.

واعتقلت قوات الاحتلال الصحفية غوشة في الرابع من أيلول الجاري بعد مداهمة منزلها في حي الشيخ جراح شرق القدس المحتلة، بعد أن صادرت جهاز الحاسوب الخاص بها وهاتفها، ويذكر أنها متزوجة وأم لطفلين وطالبة في جامعة بيرزيت دراسات عليا.

اترك رد