“الخارجية” تطالب بفتح تحقيق دولي في ظروف استشهاد الأسير أبو محاميد

طالبت وزارة الخارجية والمغتربين بفتح تحقيق دولي في ظروف استشهاد المعتقل موسى أبو محاميد، محملة سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاده، نتيجة سياسة الإهمال الطبي التي تتبعها إدارة سجون الاحتلال بحق الأسرى المرضى.

وأوضحت الوزارة في بيان، صدر عنها اليوم السبت، أن سياسة الإهمال الطبي التي تنتهجها سلطات الاحتلال بحق المعتقلين جزء من انتهاكات وجرائم الاحتلال بحق شعبنا.

وطالبت المجتمع الدولي والصليب الأحمر الدولي وجميع المؤسسات والمنظمات والمجالس الأممية المختصة، بما فيها مجلسي الأمن وحقوق الإنسان تحمل مسؤولياتهم القانونية والأخلاقية تجاه ما يتعرض له أسرانا في سجون الاحتلال، واتخاذ ما يلزم من اجراءات لضمان توفير الحماية لهم، والتعامل معهم كـ”أسرى حرب”، وفقا لاتفاقيات جنيف، والافراج الفوري عنهم.

اترك رد