“هيئة الأسرى”: معتقلو مركز توقيف “حوارة” يعانون أوضاعا صعبة

 

أكدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في بيان صحفي لها، أن هناك 26 معتقلا يعانون أوضاعاً حياتية واعتقالية مريرة داخل مركز توقيف “حوارة”.

وأوضحت الهيئة، في بيان، أن المعتقلين المحتجزين حالياً بمعسكر “حوارة” يعانون من واقع مزري، فهم يشتكون من انعدام النظافة، والحرمان من الملابس والأغطية، وسياسة التجويع التي تنفذها بحقهم إدارة المعتقل، ويعاني المعتقلون أيضاً من انعدام الرعاية الصحية.

وأشارت إلى أنه نتاجا لما يكابده هؤلاء المعتقلون من ظروف لا تُحتمل، شرع أحدهم وهو المعتقل سامر أبو عياش من مخيم بلاطة/ شرقي نابلس بإضراب مفتوح عن الطعام منذ خمسة أيام احتجاجاً على تلك الظروف المعيشية القاسية.

ونقلت الهيئة مجدداً عبر محاميها مناشدات أسرى “حوارة” والتي يطالبون فيها، المؤسسات الحقوقية والإنسانية لا سيما اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بضرورة التدخل السريع والضغط على سلطات الاحتلال لتحسين أوضاعهم الاعتقالية المزرية، وضرورة إرسال لجان دولية محايدة لتوثيق الانتهاكات التي يتعرض لها المعتقلون والموقوفون داخل “حوارة”، ولجان أخرى للرقابة على الشروط الحياتية التي يحياها هؤلاء الأسرى داخل تلك الأقسام.

اترك رد