عواصف رملية “عنيفة” تقتل 6 أشخاص في البرازيل

أفادت وسائل إعلام برازيلية أن عواصف رملية عنيفة استثنائية أودت بحياة 6 أشخاص على الأقل في مدينة “ساو باولو” في الأسابيع الأخيرة، فيما يعاني جنوب شرق البلاد من جفاف شديد.

ورصدت وسائط الإرصاد الجوي 3 سحب غبار برتقالية هائلة فوق الأرياف على الأقل منذ نهاية سبتمبر، ترافقها رياح تصل سرعتها إلى 100 كيلومتر في الساعة، الأمر الذي أثار الرعب بين سكان المدن والمناطق الريفية في مدينتي ساو باولو وميناس جيرايس.

وبحسب وسائل إعلام، فإن القتلى الـ6  لقوا مصرعهم نتيجة سقوط أشجار ومنازل وغير ذلك من التداعيات المباشرة للعواصف.

وقال خبير الأرصاد الجوية إيستايل سياس، بحسب ما نقلت وكالة “فرانس برس” إن هذه العواصف: “من بعض الجوانب، ظاهرة شائعة لكنها ليس بهذا الحجم الذي رأيناه في 2021″، مضيفًا: “إنها حصلت في أعقاب فترة طويلة من قلة الأمطار وارتفاع درجة الحرارة وانخفاض الرطوبة”.

وتواجه البرازيل حاليًا أسوأ موجة جفاف منذ 91 عامًا، إذ تسببت في انخفاض حاد في مستوى المياه في احتياطات الطاقة الكهرومائية في الجزء الأوسط الغربي والجنوب من البلاد، ما أدى إلى ارتفاع تكاليف الكهرباء.

اترك رد