إصابات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال شرق نابلس

أصيب عشرات المواطنين، اليوم الأحد، بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال، على مدخل بلدة بيت فوريك شرق نابلس.

وأفادت مصادر طبية لـ”وفا”، بأن طواقم الهلال الأحمر قدمت العلاج لعشرات حالات الاختناق بالغاز المسيل للدموع خلال المواجهات المندلعة على مدخل البلدة، فيما تعرض ضابطا الإسعاف محمد بعارة وفراس البظ إلى الاعتداء بالضرب من جيش الاحتلال قرب الحاجز، وجرى نقل بعارة للمستشفى لتلقي العلاج.

وأوضحت مصادر محلية لـ”وفا”، أن قوات الاحتلال ما زالت تجري عمليات تفتيش في قرية سالم شرقا، حيث فتشت عدة منازل، فيما اعتلى جنود الاحتلال أسطح عدد منها.

وأدانت وزيرة الصحة مي الكيلة اعتداء قوات الاحتلال على طواقم الهلال الأحمر قرب حاجز بيت فوريك، أثناء تأديتهم واجبهم الإنساني.

واعتبرت الكيلة هذه المشاهد “وصمة عار على جبين دولة الاحتلال”.

وطالبت المجتمع الدولي بالتدخل الفاعل والحقيقي لحماية القانون الدولي، الذي ينتهكه الاحتلال دون خوف من العقاب، أو المساءلة.

وثمنت الكيلة جهود الكوادر الطبية والصحية، والإسعاف، التي تؤدي رسالتها السامية، في ظل ظروف معقدة، وفي ظل تهديدات الاحتلال واعتداءاته.

اترك رد