استشهاد “شيخ الأرض” سليمان الهذالين

استشهد المسن سليمان الهذالين (75 عاما)، متأثراً بجراحه الخطرة التي أصيب بها عند مدخل قرية أم الخير بمسافر يطا جنوب الخليل، بعد دهسه بمركبة تابعة لقوات الاحتلال، في السادس من الشهر الجاري.

وكان الهذالين قد أصيب بالرأس والصدر والبطن والحوض، وأدخل إلى مستشفى الميزان بالخليل لتلقي العلاج، إلى حين استشهاده صباح اليوم.

وقال شقيق الشهيد أن الشاحنة تعمدت دهس شقيقه، مبينا أن شرطة الاحتلال تركته ينزف وغادرت المكان دون تقديم أي مساعدة له، كما أن منطقة أم الخير نائية، ويحتاج وصول مركبة الإسعاف إليها وقتا طويلا.

وشارك الهذالين بمختلف الفعاليات الوطنية المقاومة للاستيطان، و يواجه جيش الاحتلال وآلياته والمستوطنين على الأرض، يتقدم جموع المتظاهرين بالقمباز والعكاز، حتى بات أيقونة المقاومة الشعبية جنوب الخليل.

وتعرض الهذالين للاعتقال لفترات طويلة،وهدم الاحتلال منازلهم أكثر من 15 مرة، لترحيلهم عن أرضهم.

اترك رد