نادي الأسير يصدر توضيحًا بشأن الوضع الصحي للأسير محمد عادل داوود

أصدر نادي الأسير توضيحا بشأن ما وصل إليه الوضع الصحي للأسير محمد عادل داود المعتقل منذ 35 عامًا.

وبين النادي، أنه بعد أن أقرّ الأطباء مؤخرًا إجراء عملية جراحية للأسير محمد عادل داوود (61 عامًا) من قلقيلية، والمعتقل منذ (35) عامًا، لاستئصال جزءًا من أمعائه، تراجعوا عن إجراء العملية بعد تحسن طفيف طرأ على وضعه، إلا أنّه اليوم بحاجة إلى متابعة طبية حثيثة حتى لا يصل إلى مرحلة لا يمكن فيها تجاوز حاجته لإجراء عملية، خاصة أنّه خضع سابقًا لعملية استئصال جزء من الأمعاء، وكذلك أجرى عملية جراحية للمعدة.

يذكر أنّ تدهورًا طرأ على الوضع الصحي للأسير داوود في شهر كانون الأول الماضي وماطلت إدارة السجون في نقله للمستشفى لمدة أربعة أيام، وفي الـ 25 من كانون الأول جرى نقله من سجن “عسقلان”، إلى مستشفى “برزلاي”، وجرى إعادته مجددًا إلى سجن “عسقلان”.

الأسير داوود من الأسرى القدامى المعتقلين منذ ما قبل توقيع اتفاقية أوسلو، وهو أحد الأسرى المرضى.

اترك رد