استشهاد شابين وإصابة 6 آخرين برصاص الاحتلال في كفر دان غرب جنين

 أعلن مدير مستشفى ابن سينا في مدينة جنين سامر عطية، فجر اليوم الإثنين، عن استشهاد شابين، وإصابة ستة آخرين، أحدهم بجروح خطيرة، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال اقتحامها قرية كفر دان، غرب جنين.

الشهيدان هما: محمد سامر حوشية (21 عاما) وهو من بلدة اليامون متأثرا بإصابته بعدة رصاصات في صدره، والفتى فؤاد محمود أحمد عابد (17 عاما) من كفر دان، متأثرا باصابته بالبطن والفخذ.

وكانت قوات كبيرة من جيش الاحتلال، ترافقها جرافة عسكرية، قد اقتحمت قرية كفردان، وحاصرت منزلي ذوي الشهيدين أحمد أيمن إبراهيم عابد، وعبد الرحمن هاني صبحي عابد، تمهيدا لهدمهما، ما أدى لاندلاع مواجهات عنيفة أصيب خلالها ثمانية مواطنين بالرصاص، وأعلن لاحقا عن استشهاد إثنين منهما متأثرين بإصابتهما.

كما اعتقلت قوات الاحتلال خلال عملية الاقتحام الشاب ماهر هاني عابد بعد أن داهمت منزله، وهو شقيق الشهيد عبد الرحمن.

الشهيدان أحمد وعبد الرحمن عابد ارتقيا برصاص قوات الاحتلال في الرابع عشر من شهر أيلول الماضي (2022) بالقرب من حاجز الجلمة العسكري، شمال جنين.

يذكر أن 224 شهيدا ارتقوا برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، العام الماضي 2022، بينهم 59 شهيدا من محافظة جنين.

مسيرة وداع للشهيدين عابد وحوشية في جنين

وفي مدينة جنين، انطلقت مسيرة حاشدة من امام مستشفى ابن سينا، حمل المشاركون فيها جثماني الشهيدين عابد وحوشية على الاكتاف، وجابوا شوارع المدينة ومخيمها، مرددين الهتافات المنددة بجرائم الاحتلال الإسرائيلي المتواصلة بحق شعبنا الأعزل.

ودعا المشاركون في المسيرة أبناء شعبنا إلى تعزيز الوحدة الوطنية باعتبارها السلاح الأقوى لمواجهة الاحتلال، مطالبين بضرورة توفير الحماية الدولية لشعبنا، خاصة في ظل الحكومة الإسرائيلية الجديدة المتطرفة.

ونعت حركة “فتح” الشهيدين عابد وحوشية، ودعت جماهير محافظة جنين للمشاركة في تشييع جثمانيهما من امام مستشفى جنين الحكومي في تمام الساعة العاشرة صباحا، قبل نقلهما إلى مسقط رأسيهما في اليامون وكفر دان، لمواراتهما الثرى.

اترك رد