قوات القمع تقتحم قسم (1) في “جلبوع” وتعتدي على الأسرى

اقتحمت قوات القمع “المتسادا، ودرور، واليّماز” التابعة لإدارة سجون الاحتلال، المدججة بالسلاح قسم (1) في سجن “جلبوع” واعتدت على الأسرى.

وقال نادي الأسير في بيان له، اليوم الجمعة، أن قوات القمع اقتحمت القسم الليلة الماضية، واعتدت على الأسرى البالغ عددهم نحو (90) أسيرا، وأقدمت إدارة السجن على قطع الماء والكهرباء عنهم، حيث استمرت عملية الاقتحام حتى ساعات الفجر، ونفذت عمليات تفتيش واسعة.

وأضاف أن سجن “جلبوع” ما زال يتعرض لعمليات تنكيل مضاعفة، ومنها عمليات الاقتحام التي تشكل أبرز السياسات التي تنتهجها إدارة السجون بحق الأسرى، في محاولة لإبقائهم في حالة عدم “استقرار” وفرض مزيد من السيطرة والرقابة عليهم.

وشهد سجن “جلبوع” عملية الأسرى البطولية، التي تمكّن فيها 6 أسرى في السادس من أيلول الماضي، من انتزاع حريتهم، حيث شرعت إدارة السجون عقبها بنقل نصف الأسرى القابعين فيه، وكثفت من عمليات التفتيش والاقتحامات، كما وهددت مرارا بنقلهم إلى السجون الأخرى.

يذكر أنّ (360) أسيرا كانوا يقبعون في سجن “جلبوع” قبل عملية انتزاع الأسرى حريتهم، موزعين على أربعة أقسام جرى نقل قسمين منهم.

اترك رد