في واقعة غريب.. كاتبة تفوز بمليون يورو يتضح أنها 3 رجال!

في واقعة غريبة لا زال صداها قائمًا حتى الأن في إسبانيا، انتظر المشاركون والجمهور الإسباني بفارغ الصبر صعود الكاتبة “كارمن مولا” التي أبهرت الجميع برواياتها، لتتسلم جائزة “بلانيتا” الأدبية المقدرة بمليون يورو، إلا أن ما حدث لم يكن في حسبان أحد.

إذ صعد 3 رجال إلى المنصة وألقوا مفاجأة من العيار الثقيل: ليس هناك كارمن من الأساس!

تقول صحيفة “واشنطن بوست” أن الكاتبة المدعوة “كارمن مولا” حافظت على سرية هويتها، وقالت إنها أستاذة وأم، وتكتب تحت اسم مستعار.

إلا أن المفاجأة قد وقعت، بعد صعود 3 رجال لتلقي الجائزة البالغة نحو مليون يورو، مساء أمس الجمعة، عن فيلمها التاريخي والمثير “الوحش”، بدلًا منها.

إذ اتضح في الحقيقة أن مولا هي: خورخي دياز وأغوستين مارتينيز وأنطونيو ميرسيرو، وهم كتاب سيناريو تلفزيونيين إسبان في الأربعينات والخمسينات من عمرهم.

ومنعًا من كشف الحقيقة في وقت سابق، رفضت “الكاتبة” إجراء المقابلات، واكتفت بالرد على أسئلة الصحافيين عبر البريد الإلكتروني، حتى أن موقعها الإلكتروني ليس به إلا صورة واحدة لها، ولكنها تدير ظهرها للكاميرا.

ونشرت صحيفة “فاينانشيال تايمز” عن الكاتب دياز قوله بعد فوزه بجائزة بلانيتا: “مثل كل الأكاذيب التي نقولها، كارمن مولا ليست أستاذة جامعية. نحن ثلاثة أصدقاء قررنا يوما ما قبل أربعة أعوام دمج موهبتنا في سرد قصة”.

وأضاف الثلاثي أنهم اختاروا الاسم عن طريق الصدفة، دون التفكير بشكل خاص في جنس الاسم أو الآثار المحتملة.

وتم تشبيه روايات مولا الجذابة، والتي غالبا ما تكون دموية وتقوم ببطولتها نساء قويات، بعمل إيلينا فيرانتي، وهو اسم مستعار لكاتبة إيطالية ذائعة الصيت.

اترك رد