الاحتلال يحرم محافظ القدس من حضور حفل زفاف ابنته الوحيدة

حرم الاحتلال محافظ القدس “عدنان غيث” من المشاركة في حفل زفاف ابنته الوحيدة “منى” في مدينة رام الله، وذلك بعد تجديد قرار إقامته الجبرية في مدينة القدس المحتلة.

وكان من المفترض أن ينتهي قرار الإقامة الجبرية، يوم الأحد الماضي 21 تشرين الثاني، وعليه تم تحديد موعد زفاف ابنته، اليوم الجمعة في مدينة رام الله، بعد أن تأجل لعدة مرات حتى يتسنى للأب حضور زفاف كريمته الوحيدة وأكبر أبنائه، والذي تغيب عن الكثير من المناسبات التي تخصها وتخص العائلة بسبب الاعتقال أو الإبعاد، من بينها مناسبة نجاحها في الثانوية العامة الذي تزامن مع وجوده في الاعتقال.

وكانت سلطات الاحتلال، قد استدعت المحافظ غيث للتحقيق صباح يوم الخميس، كما داهمت يومي الإثنين والثلاثاء الماضيين، منزله في الحارة الوسطى من بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، واعتدت عليه وأفراد من أسرته بالضرب.

ويذكر أن سلطات الاحتلال أصدرت عدة قرارات بحق المحافظ غيث، تقضي بمنعه من دخول أراضي الضفة الغربية، والمشاركة في أي اجتماعات أو فعاليات أو تقديم أي مساعدة لأبناء القدس.

كما ينص قرار الاحتلال على منع المحافظ غيث من التحرك أو التواجد داخل مدينة القدس الشرقية متضمنًا خارطة طريق تحدد خط سيره داخل الحي الذي يسكن فيه ببلدة سلوان، وقرارًا بمنعه من الاتصال والتواصل مع 51 شخصية فلسطينية.

 شاهد مقابلة المحافظ عدنان غيث عبر برنامج “صباح الخير يا قدس” على شاشة تلفزيون فلسطين: 

اترك رد