تشييع جثمان المناضل الوطني أحمد سلهوب في دورا

شُيع في بلدة دورا جنوب الخليل بمراسم عسكرية، اليوم الأحد، جثمان المناضل الوطني أحمد سلهوب، الذي توفاه الله أمس، بعد صراع مع المرض.

وانطلق موكب التشييع من أمام مستشفى دورا الحكومي، إلى منزل عائلته لإلقاء نظرة الوداع قبل الصلاة عليه في مسجد دورا الكبير، مرورا ببلدية دورا التي كان رئيسها.

ونعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح”، وقيادة جهاز الامن الوقائي في مختلف المحافظات، الراحل أحمد سلهوب السويطي، وأعلنت بلدة دورا اليوم الحداد على روحه تقديرا لجهوده الوطنية والنضالية خلال مسيرة حياته النضالية.

والراحل سلهوب من مواليد بلدة دورا عام 1958، وهو أحد قيادات ومناضلي حركة “فتح” في الوطن، وأكمل دراسته في جامعة النجاح الوطنية، ويعتبر من مؤسسي حركة الشبيبة الطلابية في جامعات الوطن، وكان أحد قيادات وأعمدة العمل الوطني، وله تاريخ نضالي حافل بالتضحيات، وعمل موجها وممثلا للمعتقلين الإداريين، وله حضور بارز في كافة المؤسسات الوطنية والخيرية في محافظات الوطن.

وأمضى في سجون الاحتلال ثماني سنوات، تنقل فيها عبر سنوات طويلة في أقبية السجون الإسرائيلية، وفرض الاحتلال علية إقامة جبرية لسنتين.

اترك رد