عصير الطماطم: يقي من السرطان ويقويّ المناعة

يعتبر عصير الطماطم أحد المشروبات الصحية المغذية للجسم، حيث يحتوي على المواد المضادّة للأكسدة والألياف الغذائية، إذ تنسب معظم فوائده إلى الليكوبين وهو أحد مضادات الأكسدة القوية.

ويسمح تناول كوبٍ من عصير الطماطم الطازج كل يومٍ بتلبية الاحتياجات اليومية للعديد من الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها جسم الإنسان.

وعلى الرغم من أن البعض يجد عصير الطماطم لذيذاً وجذاباً والبعض الآخر أقل من ذلك، فإن عصير الطماطم كان مع ذلك المشروبَ الحاضر لكثير من الأشخاص الذين يحاولون الحصول على فوائده الكثيرة.

القيمة الغذائية لعصير الطماطم

بحسب healthline، يحتوي كوب واحد (240 مل) من عصير الطماطم المعلب بنسبة 100% على القيمة الغذائية الآتية:

السعرات الحرارية: 41 سعرة حرارية.

البروتين: 2 غرام.

الألياف: 2 غرام.

فيتامين أ: 22% من القيمة اليومية (DV).

فيتامين ج: 74% من القيمة اليومية.

فيتامين ك: 7% من القيمة اليومية.

الثيامين (فيتامين ب 1): 8% من القيمة اليومية.

النياسين (فيتامين ب 3): 8% من القيمة اليومية.

البيريدوكسين (فيتامين ب 6): 13% من القيمة اليومية.

حمض الفوليك (فيتامين ب 9): 12% من القيمة اليومية.

المغنيسيوم: 7% من القيمة اليومية.

البوتاسيوم: 16% من القيمة اليومية.

النحاس: 7% من القيمة اليومية.

المنغنيز: 9% من القيمة اليومية.

 كيف تصنع عصير الطماطم؟

يمكنك صنع عصير الطماطم في المنزل من خلال اتباع الخطوات التالية:

في البداية نقوم بتقطيع الطماطم الطازجة وطهيها لمدة 30 دقيقة على نار متوسطة، وعند الطهي يمكنك إضافة قليل من زيت الزيتون؛ وذلك لكون الليكوبين في الطماطم قابلاً للذوبان في الدهون، ثم ننتظر حتى تبرد.

بعدها نضع الطماطم المطبوخة في الخلاط ونقوم بخلطها حتى نتحصّل على مزيج الطماطم، ثمّ نقوم بتصفية مزيج الطماطم بالغربال من أجل تصفية لب الطماطم.

بعدها يمكنك إضافة بعض الخضار إلى عصير الطماطم مثل الكرفس والفلفل الأحمر، من أجل زيادة المحتوى الغذائي ونكهة هذا العصير.

8 فوائد لعصير الطماطم

يمتاز عصير الطماطم بفوائده الكثيرة المستوحاة من الطماطم نفسها، لذا ينصح به كثيراً من أجل نظام غذائي أكثر فائدة، ومن فوائد عصير الطماطم التي ذكرها موقع style craze ما يلي:

1. مصدر غني بفيتامينات A وC

يعتبر عصير الطماطم مصدراً مهماً لفيتامينات A وC التي تساعد في تقوية جهاز المناعة وتحسين الرؤية والوقاية من الأمراض المرتبطة بالرؤية.

تساعد هذه الفيتامينات أيضاً في الحفاظ على صحة العظام والأسنان، كما يساعد فيتامين C أيضاً في إنتاج الكولاجين ويحافظ على بشرة ناعمة ونضرة.

ويحتوي عصير الطماطم أيضاً على عنصري اللوتين وزياكسانثين، جنباً إلى جنب مع الفيتامينات A وC، وهذا ما يساعد في محاربة الجذور الحرة والحفاظ على صحة الجسم.

2. يمنع ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم

يمكن أن يساعد شرب عصير الطماطم أيضاً في الوقاية من ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، بحيث إن عصير الطماطم غني بالألياف التي تساعد في تكسير الكوليسترول الضار في الجسم، كما أنه يحتوي على النياسين أو فيتامين B3 المعروف بتثبيت نسبة الكوليسترول في الدم.

كما قد تؤدي الألياف الموجودة في عصير الطماطم أيضاً إلى خفض ضغط الدم.

3. يساعد على فقدان الوزن

فائدة كبيرة أخرى لعصير الطماطم وهي أنه يساعد في إنقاص الوزن، إذ يمنح عصير الطماطم الجسم الكمية المطلوبة من العناصر الغذائية، كما أن محتواها المنخفض من السعرات الحرارية يجعلها مثالية لتضمينها في نظام وحمية غذائية لفقدان الوزن.

4. ينظم حركة الأمعاء

واحدة من أكبر المشاكل التي يواجهها كبار السن هي حركة الأمعاء غير المنتظمة، ويعدُّ عصير الطماطم الوصفة السحرية لحلّ هذا الإشكال، بحيث إنّ الألياف الموجودة في عصير الطماطم تحافظ على صحة الكبد، وتساعد على الهضم، وتمنع الإمساك، وبالتالي تنظم وتساعد على حركة الأمعاء.

5.يقي من أمراض القلب

عصير الطماطم غني بفيتامين B6 المعروف بمساعدة الجسم على تكسير مركب يسمى الهوموسيستين إلى جزيئات أخرى غير ضارة. الهموسيستين مركب يضر بجدار الأوعية الدموية ويسبب أمراض القلب المختلفة.

6. إزالة السموم

عصير الطماطم له تأثير إزالة السموم من الجسم بسبب وجود الكلور والكبريت، إذ إنّ الكبد والكلى مسؤولان عن إزالة السموم من جسم الإنسان، وبالتالي، لكي يظل الجسم بصحة جيدة، من الضروري أن يظل هذان العضوان في حالة صحية.

يساعد الكلور الطبيعي الكبد والكلى على العمل بشكل صحيح، بينما يحميهما الكبريت من أي نوع من العدوى وهو ما يوفّره عصير الطماطم.

7. غني بالليكوبين الذي يقي من السرطان

يرجع اللون الأحمر في الطماطم إلى مضادات الأكسدة القابلة للذوبان في الدهون والمعروفة باسم الليكوبين، إذ أثبتت الدراسات العلمية أن الليكوبين يقي الجسم من أنواع مختلفة من السرطان مثل سرطان الثدي وسرطان البروستاتا وسرطان القولون والمستقيم وسرطان الرئة ومرض الشريان التاجي وسرطان البنكرياس وتصلب الشرايين.

قد يساعد الليكوبين الموجود في عصير الطماطم أيضاً على تعزيز المناعة ومنع تلف الحمض النووي.

8. ينشط الجسم

عصير الطماطم مليء بمضادات الأكسدة، لذا فإن استخدامه واستهلاكه يساعدان في التخلص من الجذور الحرة بالجسم، مما يساعده على البقاء في حالة نشاط وحيوية.

فبدلاً من تناول فنجان قهوة، جرّب شرب كوب من عصير الطماطم للحصول على الطاقة التي تتوق إليها.

اترك رد