جينات البطولة .. بفخر بالغ تلقت عائلات أبطال نفق الحرية إعادة اعتقالهم

بدت ردود أفعال عائلات أبطال نفق الحرية مدهشة حد الثقة بأن البطولة تُورّث وفعل لا ينقطع. فهؤلاء الأبطال محمود ومحمد وزكريا وأيهم ومناضل ويعقوب، الذين حفروا بأيدهم نفق حريتهم من أشد سجون الاحتلال تحصينا، ينحدرون من عائلات فيها الأم والأب والأخت والأخ فدائيون بالفطرة، تلقوا بفخر بالغ نبأ انتزاعهم لحريتهم ولم يقل هذا الفخر ذرة بعد إعادة اعتقالهم.

في يوم 19/9/2021 توجهت طواقم تلفزيون فلسطين إلى منزل عائلة أيهم كممجي في قرية كفرذان في جنين بعد إعادة اعتقال أيهم، وبدا أبوه هادئا واثقا، وثمن انتصار ابنه الذي كان يسعى من هروبه لزيارة قبر والدته التي توفيت أثناء سجنه ولم يتمكن من وداعها، أبوه تحدث عن تفاصيل الاتصال الذي أجراه معه أيهم بعد هروبه وكيف تحدث أليه بسعادة المنتصر على عدوه.

الفيديو المرفق وثقة مرئية تحفظ تفاصيل تلك المكالمة كما يرويها فؤاد كممجي والد أيهم.

 

أما خنساء عرابة، الحاجة صبحية العارضة فقد تحدثت يوم التاسع من أيلول من العام 2021 بكل حب عن أبنائها الأسرى في حينه باسم وأحمد ومحمد العارضة الذي انتزع حريته لأيام وقالت بدي ولادي.

كما وجهت ام محمد رسالة لابنها حثته فيها على الصبر والثبات وقالت: “ارفع راسك يما أنا فخورة فيك”

 

 

 

وفي اليوم العشرين من شهر نفق الحرية زرات وفود المهنئين بلدة عرابة وتحديدا منزل مهندس نفق الحرية محمود العارضة في ذلك اليوم تقدمت أسينات ابنة أخ محمود وقرأت على مسامع الناس رسالتها لعمها وما تحمله من شوق وفخر، وقالت لقد شاهدتك وانت حر ترتدي الجوارب التي اشتريتها لك كم فرحت بذلك
وهذا نص رسالتها في هذه الوثيقة المرئية

 

أما والدة البطل محمود العارضة فردت على أبنها التحية من بيتها، تحية كان سيلقيها لو وصل إلى عرابة، لكنه لم يفعل حيث أعاد الاحتلال اعتقاله بعد أيام من الحرية، وقالت أمه له: ” في حماية الله يما وحمدلله ع سلامتك ” كما وثقت منصاتنا في حينه

 

أما عائلة الأسير البطل زكريا زبيدي فقد تلقت خبر انتزاعه لحريته بالفخر الممزوج بالقلق بعد الاعتداء عليه أثناء إعادة اعتقاله، أما الفخر فمرده أن زكريا كسر هيبة الاحتلال ومومته العسكرية الأمنية بهروبه من زملائه الأبطال.

 

والدة مناضل نفيعات أيضا اختصرت الكلام وقالت: “مناضل بطل”

 

وفي بير الباشا القرية التي ولد وعاش فيها يعقوب قادري، اجتمعت وفود المهنئين في منزله وكانت كل عشيرته تبدي الفخر بابنها

هؤلاء هم أهل الأبطال .. أبطال نفق الحرية الستة، وهم أهل للحرية والبطولة

اترك رد