الأسير موسى حسن الخولي يدخل عامه ال20 في سجون الاحتلال

 دخل الأسير موسى الخولي (38 عاما) من طولكرم، اليوم الأربعاء، عامه الـ20 في سجون الاحتلال، وذلك منذ اعتقاله عام 2004.

وذكر نادي الأسير، أن الأسير خولي، تعرض للمطاردة لمدة عامين قبل اعتقاله، كما واجه تحقيقا قاسيا عقب اعتقاله، واستمر لمدة 60 يوما في معتقل “الجلمة”، وحكم عليه الاحتلال لاحقا بالسجن لمدة 23 عاما.

كما تعرض أربعة من أشقائه للاعتقال، ومن بينهم شقيقه سعد الدين الذي أمضى 13 عامًا، وشقيقه علي لمدة 7 سنوات، ومحمد لمدة ثلاث سنوات.

وخلال سنوات اعتقاله فقد والدته، حيث تعرضت لسكتة دماغية، وذلك بعد زيارته له في سجن “جلبوع” عام 2010. وتمكّن من استكمال دراسته في الأسر، وحصل على درجة الماجستير في العلوم السياسية.

اترك رد