في ظل إهمال طبي متعمد: الأسير رياض العمور يواجه مشاكل حادة بالقلب

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، إن الأسير رياض العمور (54 عاما) من مدينة بيت لحم يواجه مشاكل حادة بالقلب في ظل الإهمال الطبي المتعمد من قبل إدارة سجن “عسقلان” بحقه.

وأوضحت الهيئة، في بيان، اليوم الأربعاء، أن الأسير العمور يواجه وضعا صحيا خطيرا منذ اعتقاله، إذ يعاني من مشاكل حادة في القلب، وهو بحاجة منذ سنوات إلى إجراء عملية لتغيير الجهاز الخاص بتنظيم دقات القلب، الذي تم تركيبه له بالماضي بشكل غير صحيح، فهو بارز من خلف الجلد، ويستطيع الأسير ان يلمسه، كما يشتكي من وجود مياه على الرئة، ويتعرض لإغماءات متكررة في الآونة الأخيرة.

ونقلا عن محامي الهيئة الذي زار الأسير العمور مؤخرا، فهو بانتظار إجراء فحص جهد للقلب وفحوصات أخرى منذ أكثر من 4 أشهر، إلا ان إدارة سجون الاحتلال تواصل مماطلتها المتعمدة في توفير العلاج اللازم له وإجراء الفحوصات المطلوبة.

يذكر أن العمور تعرض قبل اعتقاله عام 2002، للاعتقال عدة مرات، وواجه تحقيقا قاسيا وطويلا، تخلله التعذيب الشديد حتّى أنه فقد السمع في إحدى أذنيه، ولاحقًا حكم عليه الاحتلال بالسّجن 11 مؤبدًا. وحينما اعتُقل كانت ابنته الكبرى آية تبلغ من العمر 8 سنوات، وطفله الأصغر محمد عاما، واليوم هو جد لتسعة أحفاد.

وفي السياق، تحمّل الهيئة سلطات الاحتلال كامل المسؤولية عن حياة الأسرى المرضى، كما تطالب كافة المؤسسات والمنظمات الدولية والانسانية والصليب الأحمر، بالتدخل الفوري والعاجل لإنقاذ حياتهم.

اترك رد