متحور جديد لكورونا “مقاوم للقاحات” يثير قلق الصحة العالمية

أعلنت منظمة الصحة العالمية، أمس الثلاثاء، أنها تراقب نسخة متحورة جديدة من فيروس كورونا تسمى “مو” رصدت للمرة الأولى في كولومبيا في يناير الماضي.

وقالت المنظمة في نشرتها الوبائية الأسبوعية حول تطور الجائحة، إن النسخة المتحورة “بي1.621″ بحسب تسميتها العلمية تم تصنيفها في الوقت الراهن كـ”متحور يجب مراقبته”.

وبحسب المنظمة، فلهذا المتحور طفرات يمكن أن تنطوي على خطر”هروب مناعي” أي مقاومة اللقاحات، الأمر الذي يجعل من الضروري إجراء مزيد من الدراسات عليه لفهم خصائصه بشكل أفضل. إذ أن جميع الفيروسات، بما في ذلك سارس-كوف-2 المسبب لمرض كوفيد-19، تتحوور بمرور الوقت.

وإن كان للغالبية العظمى من الطفرات تأثير ضئيل أو معدوم على خصائص الفيروس، إلا أن بعض هذه الطفرات يمكن أن تؤثر على خصائص الفيروس، كأن تزيد على سبيل المثال، من سهولة انتشاره أو من مدى شدة المرض الذي يسببه أو من مدى مقاومته للقاحات أو الأدوية أو أدوات التشخيص أو غيرها من التدابير الاجتماعية والصحية العامة.

اترك رد